منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نسألكم الدعاء لآل عامر في أمريكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 20000
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: نسألكم الدعاء لآل عامر في أمريكا   الأحد فبراير 20, 2011 5:29 am

نسألكم الدعاء لآل عامر في أمريكا .
مأساة أولاد عامر في عاصمة الفجور ( بابل )
*****************************
السلام على من اتبع الهدى
كل المفسرون المسيحيون يقولون أن المرأة الزانية العظيمة الزنا , و المدينة أُم الزواني , المكتوب عنها في ( رؤيا يوحنا ) هي الولايات المتحدة الأمريكية
تلك البلد التي يتم إغتصاب فتاة فيها كل نصف دقيقة , بمعنى أنه في خلال عام سيتم إغتصاب كل إمرأة و فتاة في الولايات المتحدة الشيطانية , من أكبر إمرأة لأصغر طفلة .
هؤلاء الذين يزعمون أنهم رعاة حقوق الانسان حول العالم ,و حقوق الحيوان أيضاً , و أنهم أهل الديموقراطية , و دعاة العدل , و حماة الرحمة .
=وهناك أيضاً , تروي إمرأة مسلمة محجبة , في قناة الجزيرة العربيه , يوم السبت 19 / 2 / 2011 , الساعة الرابعة بعد العصر بتوقيت القاهرة(مأساة أولاد عامر )
=قالت أن أهل تلك البلاد نزعوا من قلوبهم كل رحمة , و تركوا كل العدل , ونسوا كل الرفق , و تناسوا حقوق الإنسان , و داسوا على الإنسانية , و نزعوا من هذه المرأة المسلمة المحجبة وليدها في لحظة ولادته , في المستشفى , و انتزعوا معه ابنها و ابنتها الأطفال الصغار , بأمر محكمة أمريكية . و أعطوا الأطفال لأسرة مسيحية أصولية , ليرحلوا بهم بعيداً في مكان مجهول لأهلهم .
= و كل هذا بتهمة أنها قتلت أطفالها السابقين على ولادتها لهؤلاء الأطفال .
= لقد أصيبت تلك المرأة بمصيبتين لا يعلم مداهما إلا الله جلّ في عُلاه .
= لقد مات لها ثلاثة أطفال في عمر الزهور بمرض نادر جداً يصيب العظام , بحسب تشخيص الأطباء الأمريكان ,فاتهموها بقتلهم (!). ولما رزقها الله بثلاثة غيرهم , جاء القضاء الأمريكي الشيطاني , و ينزعهم منها , ومن الإسلام , فالإسلام متهم أيضاً , و أنقذوهم منها ونقلوهم إلى المسيحية . فالواجب أن تشكرهم الأم المسلمة .
= لو كانت قاتلة , فلماذا لم يعدموها ؟ و يتركوا الأطفال لأبيهم ؟
= لماذا لم يحبسوها ؟
= لماذا تركوها تعيش مع زوجها و تنجب ثلاثة اّخرين؟
= كلا . إنهم يحاربون الإسلام و يقومون بتنصير الأطفال بالغصب و بالقوة .
= لم يرحموا صراخ الوليد المتلهف على دفء حضنها و الجائع للبن ثديها , و المشتاق إلى دفء أنفاسها و حنان قبلاتها . نزعوه بلا رحمة . بقسوة القاتل لأطفال العراق و أفغانستان و المغتصب لبناتهن , و القاتل لشيوخهم في المساجد . أبرد دم في عالم الإنسان . بل قل : أقذر خلق الله .
= لم يرحموا دموع الأب و الأم و أطفالهم , لأنهم مسلمين
== و لم تترك أولادها . ظلت لسنوات تبحث عنهم , تجوب الولايات الشيطانية ولاية تلو أخرى , و تسأل في كل المدن , وبعد سنوات وجدتهم . فأسرعت تتعرف عليهم . و أسرع الأبناء إلى أمهم لعلهم ينالون منها أو من أبيهم حضناً أو قبلة . و لكن شياطين الأمريكان كانوا لهم بالمرصاد , فانهال عليهم البوليس ضرباً , و ضربوا الأب و الأم و طردوهما من الولاية ( ميتشجان ) و أسرعوا ينقلون الأبناء و الأسرة المسيحية لمكان مجهول جديد .
= و لنعد إلى البداية . بدأت الأم تبحث من جديد . و هذه المرة تسعى هي وزوجها لاستصدار قانون يمنع تشريد الأسر و تفتيتها , تحت اسم ( قانون أولاد عامر ).
= أيها المسلمون :
من لها ؟
هذا هو سيف الأمريكان
الآتي لكم في ثياب حملان , تحت مسمى الديمقراطية و العدل و الحرية و المساواة .. و من الداخل ذئاب خاطفة لا ترحم , كقول المسيح عليه السلام .
فاحذروا أذنابهم أيها المسلمون .
و اعرفوا حقيقتهم أيها المسيحيون .
هل الدين بالإكراه عند المسيحيين ؟
هل هؤلاء الأطفال مثل وفاء قسطنطين و كاميليا شحاته ؟
حسبنا الله ونعم الوكيل
إنا لله و إنا إليه راجعون . أللهم أجرنا في مصيبتنا هذه و اخلف لنا خيراً منها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
Elptar



عدد المساهمات : 4
نقاط : 16600
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

مُساهمةموضوع: اللهم ارحم ال عامر    الجمعة أبريل 01, 2011 7:21 am

اللهم ارحمهم واهدهم الى دينك يارب العالمين واذن لشريعتك ان تحكم الارض وان تسود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نسألكم الدعاء لآل عامر في أمريكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: موضوعات هامة و متنوعة-
انتقل الى: