منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام : سؤال و جواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 19531
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: الإسلام : سؤال و جواب   الجمعة مارس 11, 2011 6:34 am


الإسلام أسئلة و أجوبة
************ *****************
عن كتاب : أعلام السنة المنشورة لإعتقاد الطائفة الناجية المنصورة .
للشيخ العلامة / حافظ بن أحمد بن على الحكمى – رحمه الله المتوفي سنة 1377
- ما هي العبادة ؟
- العبادة اسم جامع لكل ما يحبه الله و يرضاه من الأقوال و الأعمال الظاهرة و الباطنة , و البراءة مما ينافي ذلك و يُضاده .

ما هي علامة محبة العبد لربه عَزَّ و جَلَّ ؟
- أن يحب ما يحبه الله تعالى , و يُبغِض ما يُسخِطه . فيطيع أوامره و يترك ما نهى عنه . و يوالي أولياء الله و يعادي أعداءه . و لذلك كانت أشد روابط الإيمان الحب في الله و البغض في الله ( نحب من يعبد الله بحق و نبغض الكافر و أهل البدع في الدين ).

بماذا عَرَفَ العباد ما يحبه الله .؟
- بالرسل و الكتب السماوية .

ما معنى إخلاص النية لله ؟
- أن يريد العبد بجميع أقواله و أعماله الظاهرة و الباطنة إبتغاء وجه الله تعالى - وحده.

ما هو الشرع الذي أمرنا الله به ؟
- هو ملة إبراهيم عليه السلام , وهو الإسلام .

ما هي مراتب الدين في الاسلام ؟
- الاسلام و الإيمان و الإحسان .

ما معنى الإسلام ؟
- الاستسلام لله بالتوحيد , و الانقياد له بالطاعة , و التخلص من الشرك .

و ما هي أركانه ؟
- أن تشهد أن لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله , و تُقيم الصلاة , و تُؤتيِ الزكاة , و تصوم رمضان , و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً . ( و كل هذا لله وحده ).

ما هي شروط شهادة أن لا إله إلا الله ؟
- العلم بمعناها , أن لا معبود بحق إلا الله .
- استيقان القلب بها .
- الانقياد لها ظاهراً و باطناً .
- القبول بها , فلا يرد شيئاً من مقتضياتها .
- الإخلاص لها .
- الصدق من صميم القلب .
- المحبة لها و لأهلها , و الموالاة و المعاداة لأجلها .

ما معنى شهادة أن محمداً رسول الله ؟
- التصديق الكامل من صميم القلب أن محمداً رسول الله إلى الإنس و الجن .

ما هو دليل فرض الصوم ؟
- لقوله تعالى ( يا أيها الذين اّمنوا كُتِبَ عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون . أياماً معدودات ,... فمن شهد منكم الشهر فليصمه ..) سورة البقرة 183- 185 .

ما هو حكم من جحد واحداً من أركان الاسلام أو استكبر عنها ؟
- يُقتلُ كُفراً.

ما حكم من اعترف بها ثم تركها تكاسلاً ؟
- بالنسبة للصلاة : يُستتاب , فإن رفض يُقتل حداً .
- بالنسبة للزكاة : يأخذها الإمام منه قهراً .
- الصوم و الحج : لم يَرِد فيهما شيئاً .

ما هو الايمان ؟
- الإيمان قول و عمل . قول باللسان و القلب , و عمل بالقلب و اللسان و الجوارح ( الأعضاء ) . وهو يزيد بالطاعة , و ينقص بالمعصية , و يتفاضل أهله فيه .

ما هي أركان الإيمان ؟
- أن تؤمن بالله وملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و القدر خيره و شره .

ما معنى الإيمان بالله عَزَّ و جَلَّ ؟
- هو التصديق الكامل من صميم القلب بوجود الله تعالى , الأول الذي ليس قبله شيء , و الآخر الذي ليس بعده شيء , حيٌّ قيوم أَحَدٌ صَمَدٌ , لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفواً أحد .

ما هو توحيد الإلُهية ؟
- إفراد الله عز و جل بجميع أنواع العبادة الظاهرة و الباطنة قولاً و عملاً .

ما هو الشرك الأكبر( المُخرج من الملة ) ؟
- أن تتخذ من دون الله نِدَّاً تساويه بالله رب العالمين , تحبه كحب الله , تخشاه كخشية الله , تدعوه , ترجوه , تتوكل عليه , تطيعه في معصية الله ... الخ .

ما هو الشرك الأصغر ( الغير مُخرج من الملة )؟
- هو الرياء , وهو تحسين العمل المُراد به الله تعالى لأجل السُمعة عند الناس ( الظهور بالعمل الصالح أمام الناس و إعلانه لهم لكي ننال مدحهم و سمعة جيدة بينهم ) .
- وهو الحلف بغير الله , كأن تقول : و النبي , وحياتك , وحياة أبوك , ورحمة أبي ..الخ , و قول : لولا الله و أنت, أو: ما لي الا الله و أنت , ونحو ذلك . و كفارته أن تقول : لا إله إلا الله . فقط . و تتوب و تمتنع عن هذه الأقوال .

ما هو توحيد الربوبية ؟
- الإقرار الكامل بأن الله تعالى هو الخالق و المُدَبِّر و المُتصَرِّف في كل شيء , و لم و لن يكون له شريك في مُلكِه , ولا وَليِّ من الذُلِّ , و لا رادَّ لأمره و لا مُعَقِّبَ لحُكمِه , و لا مُماثل له , ولا منازع له , وهو المُحيِّي المميت وحده

و ما هو ضد ذلك ( الشرك )؟
- الاعتقاد بوجود مُتصَرِّف مع الله في أي شيء من الكون , سواء في جلب الخير أو دفع الشر , أو أي شيء مما ينفرد به وحده مثل علم الغيب و الإحياء و العظمة و نحو ذلك .

ما هو توحيد الأسماء و الصفات؟
- هو الإيمان بما وصف الله تعالى به نفسه في كتابه , و وصفه به رسوله صلى الله عليه و سلم , من الأسماء الحُسنَىَ و الصفات العُلىَ , بلا تكييف ولا تعطيل .

ما معنى قول النبي محمد صلى الله عليه و سلم في الأسماء الحسنى ( من أحصاها دخل الجنة ) .؟
- الاقرار بها و الخضوع لها و الايمان بها و عبادة الله بها و أن يحفظها و يدعو الله بها و يثني عليها و يقتدي بها .

ما ضد توحيد الله في الأسماء و الصفات ؟
- ضده الإلحاد في الأسماء و الصفات مثل : إلحاد المشركين الذين أطلقوا أسماءه على أوثانهم .
- أو تشبيه صفات الله بصفات خلقه ( كأن نقول أن يده مثل يدنا ) أو النفي أو التعطيل ( كأن نقول : يد الله تعني قدرته ) , و نفي كمال الصفات أو نفي الأسماء و متضمناتها .

ما معنى الإيمان بالملائكة ؟
- الإقرار الجازم بقوتهم , و أنهم خَلقٌ من خَلقِ الله , مربوبون و مُسَخَّرون , لا يعصون الله . لا يستكبرون , ولا يسأمون من العبادة , وهم عباد مُكرَمون .
بعض أنواع الملائكة .
- منهم المُوَكَّل بإبلاغ الوحي إلى الرسل , وهو جبريل عليه السلام .
- و منهم المُوَكَّل بالمطر , وهو ميكائيل عليه السلام .
- ومنهم المُوَكَّل بالصور , وهو إسرافيل عليه السلام .
- و منهم المُوَكَّل بقبض الأرواح , وهو مَلَكُ الموت , و أعوانه . ( إسم عزرائيل من اليهود و النصارى , وهم يعنون به إبليس و أنه ليس مَلَكَاً ) .
- ومنهم الكرام الكاتبون لأعمال العباد .
- و الحفظة و المعقبات الذين يحفظون كل عبد .
- و الموكل بالجنة و نعيمها , وهو رضوان ومن معه .
- و الموكل بالنار و عذابها , و هو مالك , ومن معه و رؤساؤهم . ( 19 ) .
- و الموكلون بالعرش .
- و الموكلون بالأرحام و كتابة ما يراد لها .
- و الذين يدخلون البيت المعمور كل يوم و لا يعودون إليه إلى يوم القيامة .
- و صفوف قيام لا يفترون , و صفوف راكعون و ساجدون .. الخ .
- و غير ذلك ( وما يعلم جنود ربك إلا هوَ ...) ( المدثر 31)

ما هي الكتب المذكورة في القراّن و المأمور بالإيمان بها ؟
- القراّن و التوراة و الإنجيل و الزبور و صحف إبراهيم و موسى .
- فما ذكر الله منها تفصيلاً في القراّن وجب الإيمان به , وما ذكره إجمالاً وجب علينا الإيمان به إجمالاً .( و قل اّمنت بما أنزل الله من كتب ) ( الشورى 15 ) .
- و الإيمان هو التصديق الجازم بأن جميعها منزل من عند الله .
- و القراّن يصدق على ما فيها من الصحيح , و يرفض ما وقع فيها من التحريف و التبديل و التغيير , و ينسخها كلها .

ما معنى التمسك بالقراّن ؟
- حفظه و تلاوته , و تدبر اّياته , و تحليل حلاله و تحريم حرامه , والانقياد لأوامره و الانزجار بزجره , والاعتبار بأمثاله و الاتعاظ بقصصه , و العمل بمحكمه و التسليم بمتشابهه , و الدفاع عنه و النصيحة به , و الدعوة إليه على بصيرة .

ما حكم من قال بخلق القراّن ؟
- القراّن كلام الله عز و جل حقيقة , بحروفه و معانيه , تكلم الله به قولاً و أنزله على نبيه وحياً , فهو غير مخلوق , و من قال بخلقه فهو كافر كُفراً أكبر , يُخرِجُ من المِلَّةِ , لأن القراّن كلام الله تعالى , منه بدأ و إليه يعود , فهو كلامه و صفته , و من قال أن شيئاً من صفات الله مخلوق فهو كافر مُرتد , و يُستتاب و ألا قُتِلَ كفراً ليس له شيء من أحكام المسلمين ..
- و كلام الله صفة من ذات الله , كعلمه , و أنزله بعلمه .
- و الكلام صفة فعل من أفعال الله , فهو متصف بالكلام أزلاً و أبداً
- ( قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي و لو جئنا بمثله مدداً ) ( الكهف 109 ) و مثلها في ( لقمان 27 )(الأنعام 115 )

ما معنى الإيمان بالرسل ؟
- هو التصديق الجازم بأن الله تعالى بعث في كل أمة رسولاً منهم , يدعوهم إلى عبادة الله وحده و الكفر بما يُعبَدُ من دونه . و أنه كلهم صادقون مصدقون بارون كرام أتقياء أُمناء هداة مهتدون . و قد أبلغوا جميع ما أرسلهم الله به و لم يزيدوا من أنفسهم حرفاً و لا أنقصوا .
- و أن الله اتخذ إبراهيم خليلا , و كلم الله موسى تكليما , و رفع إدريس مكاناً علياً , و عيسى عبد الله و رسوله و كلمة منه ألقاها إلى مريم و روح منه , و أن الله فضَّل بعض النبيين على بعض , و أفضلهم محمد , عليهم جميعاً الصلاة و السلام .
- و قد اتفقت دعواهم على أصل العبادة وهو التوحيد .
- و أما الفروض فقد تختلف من أمة إلى أخرى , و كذلك الحلال و الحرام من الطعام و الشراب و غيرهما . فاختلفت شرائعهم في الفروع و السنن .
- و قد ذكر الله لنا في القراّن منهم 25 بالاسم , و ذكر الأسباط جملة .
- و ذكر منهم خمسة و سماهم أولو العزم , وهم : نوح و ابراهيم و موسى و عيسى و محمد ( الأحزاب 7 ) ( الشورى 13 ) . أللهم صلي و سلم عليهم .

من هو أول الأنبياء و من هو أول الرسل , ومن خاتمهم ؟
- أول الأنبياء هو اّدم , عليه و عليهم السلام . و كان نبياً مُكَلَّماً .
- و أول الرسل نوح , عليه وعليهم السلام .
- و خاتمهم محمد , صلى الله عليه و سلم .

ما هي المعجزات ؟
- هي أمر خارق للعادة , مقرون بالتحدي , سالم عن المعارضة , و هي خاصة بالرسل و الأنبياء فقط .
- منها المعجزات الحسية مثل ناقة صالح و عصا موسى , ومنها معنوية مثل القراّن .
- و قد أوتي نبينا محمد من كل ذلك .

و البقية تأتي قريباً ان شاء الله .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
 
الإسلام : سؤال و جواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: العقيدة الاسلامية :: الرقائق-
انتقل الى: