منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحلتي إلى العمرة لأول مرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 20364
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: رحلتي إلى العمرة لأول مرة    الجمعة ديسمبر 10, 2010 3:05 pm

زيارتي لبيت الله الحرام لأول مرة
*************************
مقدمة : الفضل لله :
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
اخوتي الأعزاء
هذا الموقع( أول موقع ظهر لي على الانترنت ) أنشأه لي زميلي الفاضل – الدكتور خالد معوض ( أبو جهاد ), بهدف نشر العلم النافع , وخاصة فيما يختص بالإنجيل والتوراة لعله يكون فائدة للمسلمين و النصارى .
و اشترك معه زميلي الفاضل الدكتور محمد سليمان ( أبو مريم ) ككاتب و مترجم للموضوعات التي كتبتها أنا ،
من قبل أن يكون عندي جهاز كمبيوتر بحوالي عام .
و كان الموقع مجانيا .و بعد أن انتشر الموقع , تبرع شخص كريم لا أعرفه بإنشاء موقع مدفوع الأجر ليكون أكبر مساحة و أوسع انتشارا , لتزداد الدعوة من هذا الموقع انتشارا .
أدعو الله أن يجازيهم كل خير في الدنيا و الآخرة .

لما كانت أحوالي المادية مستقرة على قدر الحاجة ، فلم أكن أستطع أن أقوم بالحج أو العمرة , و لذلك لم أستخرج جواز سفر , ولكنى كنت أحلم بها , وكنت أدعو الله وخاصة طول شهر رمضان أن يرزقني زيارة البيت الحرام .
و رزقت زوجتي بمال قليل ورثته عن أبيها , واستأذنتني أن تعتمر به فأذنت لها , وسافرت مع أخيها . وهناك أخذت تدعو الله أن يرزقني العمرة . فاستجاب الله سبحانه وتعالى لنا . فاعتبروا يا أولي الأبصار.
==فقد فوجئنا منذ عدة أشهر بمكالمة تليفونية – من سيدة فاضلة من المدينة المنورة لا نعرفها – تكلمت مع زوجتي و سألتها عن الدكتور وديع , هل كان مسيحيا و أسلم فعلا . فلما تأكدت قالت إن سيدة مصرية قابلتها في المسجد النبوي منذ عامين و أخبرتها عن الدكتور وديع الذي أسلم , فنذرت هذه السيدة الفاضلة إن رزقها الله أن تنفق من مالها الخاص على عمرة – هدية للذي أسلم و زوجته معه .فلما رزقها الله المال بعد عامين قررت أن توفي بالنذر . و بالفعل نفذت وعدها و أرسلت إلينا ثمن العمرة لشخصين و أكثر .
والى هذه اللحظة لا أعلم من هي ولا رقم تليفونها ولا عنوانها . نسأل الله لها و لأسرتها العفو و العافية في الدنيا والآخرة , والرحمة والنجاح و الفلاح ,و النصر من الله والشفاء للمرضى و الرحمة للموتى ,دعوة من القلب - بكل خطوة خطوناها إلى المساجد وبكل ركعة ركعناها و بكل سجدة سجدناها في هذه العمرة والى أن يتوفانا الله . ( إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ).

وشرعت في إجراءات العمرة لي و لزوجتي و لأبنتي البالغة من العمر خمس سنوات . و أولها استخراج جواز سفر - لي , واثبات ابنتي على جواز سفر زوجتي .
و اتفقنا على أن تكون الرحلة بالطريق البري لخوفنا من الطائرات و العبارات البحرية في البحر الأحمر .
وأحببت أن أوضح لكم- اخوتي الأعزاء – أحوال هذه الرحلة من صعوبات و معوقات من ناحية , ومن جمال و روعة من ناحية ,فقد يقابلها أحدكم , فلا تصدمه المعوقات كما صدمتني , بل يكون مستعدا لها فيتقبلها و يتحملها . فقد ارتفع ثمن العمرة فجأة في هذا الشهر إلي أكثر من الضعف . وليكون لكم الحافز فيما عشته من المتعة التي لا توصف , فتسرعوا إلى البيت الحرام لأداء الحج و العمرة . فالصلاة هناك بمائة ألف صلاة . و أول ما يحاسب عليه العبد – الصلاة , فان صلحت – صلح باقي عمله , وان فسدت فسد باقي عمله .
العمرة – متعة – كما قال الله عز و جل لولا السماسرة الذين يتمتعون بالمعتمرين.
أولا : قوانين اللعبة – واللاعبون :
واللاعبون هم الحكومات : المصرية والسعودية و الأردنية .... وربما الإسرائيلية .
و بعيدا عن تصريحات وزير السياحة المصري – الخيالية – التي تتكلم عن دولة أخرى غير تلك التي نعيش فيها , فان الواقع على الأرض المصرية و الأردنية – صعب و مرهق , بالرغم من أدب الموظفين الذين يتعاملون مع المعتمرين في الأراضي المصرية والأردنية والسعودية .
فلقد سمعنا منذ التسعينيات عن السعي لإنشاء كوبري أعلى خليج العقبة –بين مصر و السعودية - لتسهيل التجارة و سفر المعتمرين و الحجاج بالطريق البري , وليكون الحج أيضا بالطريق البري لرخص ثمنه ,إلى أن صرح ملك السعودية منذ شهرين أن بلاده على استعداد لإنشاء هذا الكوبري لخدمة المعتمرين و الحجاج.
و فوجئنا ببيان واضح للحكومة المصرية يقول إن هذه إشاعات ؟؟؟
و سمعنا و قرأنا في الصحف المصرية تفسيرات لهذا البيان تقول أن حكومة اليهود اشترطت في معاهدة
( كامب دافيد) سنة 1977 أن لا يتم أي أمر في سيناء إلا بموافقتهم .وقيل أن اليهود اعترضوا على هذا الكوبري لأنه يؤثر على أمن دولتهم و على السياحة عندهم !!!!
= أما تأشيرة دخول الأراضي المقدسة فقد كتبوا عليها في جواز السفر أنها مجانية ,ولكن الواقع عكس ذلك .
فإذا أعطيت جواز سفرك للوسيط ليحجز لك عند الشركة السياحية , وحدث لك ما يمنع سفرك – كأن يطلبك التجنيد فجأة – للاستدعاء - بعد أن وافق على سفرك !, كما حدث مع قريب زوجتي – يخصم منك الوسيط خمسمائة جنيه ثمن التأشيرة ؟؟؟
=== و كل الجهات تستغل حب المسلمين لهذه الشعيرة المقدسة من شعائر الله , فتبتز منهم الأموال: .
= ففرضت وزارة الصحة المصرية من العام الماضي فقط خمسين جنيها – زادتها إلى مائة جنيه هذا العام - ثمنا لحقنة التطعيم المجاني ضد الالتهاب السحائي , وزادت عليها هذا العام حقنة ضد الأنفلونزا !!!
حتى ابنتي البالغة من العمر خمسة أعوام دفعت نفس القيمة مع أنها تأخذ نصف الحقنة .
و كانت السعودية تقوم بتطعيم كل المعتمرين مجانا على العبارات في البحر بمجرد دخولهم مياهها الإقليمية .
= ويرتفع ثمن العمرة حوالي مائتي جنيه كل عام , ولكنها في رمضان المقبل ارتفعت إلى الضعف تقريبا!!!
= وعليك أن تدفع زيادات وإكراميات لم تتفق عليها قبل الرحلة بزعم زيادة الدولار مرة وزيادة الريال مرة أخرى , وإكرامية للسائق تصل إلى ألف جنيه من كل سيارة , و إذا لم تنسى ستكتشف بعد سفرك كذبهم في أمر ارتفاع سعر العملات , وتجد السائق ينتظر منك الإكرامية عند عودتك بالسلامة إلى أرض الوطن!!!!.
الكل يستغل المعتمر و كأنه صيد ثمين سقط في شباكهم , مستغلين شوقه لزيارة بيت الله و مسجد رسول الله . والله الرحمن المستعان على ما يصفون .

= ومن المعوقات الكبرى – العبارات الأردنية في خليج العقبة ,( وما أدراك ما العقبة ) :
ولماذا تكون أردنية فقط ؟ لماذا لا توجد عبارة مصرية ؟ و لماذا نسير بجوار دولة اليهود و تخرج علينا زوارقهم الحربية بالسلاح مع الزوارق الحربية الأردنية في استعراض غبي ؟؟؟
و لماذا لم تكن العبارة من مصر إلى السعودية مباشرة ؟ : هل لتبتز الأردن جزءا من أموال المعتمرين بدون وجه حق .؟؟؟
من الذي باعنا لهم ؟ولمصلحة من إطالة المسافة على المعتمرين وزيادة المجهود والنفقة علي المعتمرين ؟
فبدلا من أن نتجه من مصر إلى السعودية جنوبا , نتجه إلى الأردن في أقصى شمال الخليج , ونقضي يوما كاملا في العراء وننفق الكثير هناك بالإضافة إلى زيادة الرسوم و الإجراءات لعبورنا حدود دولة لا علاقة لها برحلة العمرة , وبعد البهدلة وسط بعوض ( ناموس ) في حجم الصراصير الأمريكية , تسير السيارات بأبطأ سرعتها تحت حراسة سيارات الشرطة الأردنية لئلا يتسلل أحد الإرهابيين من المعتمرين إلى الأردن لمدة أربع ساعات مرهقة , حتى نصل إلى حدود السعودية الشمالية , فنبدأ إجراءات الفحص لعدة ساعات أخرى من جديد
ثم نبدأ السير في السعودية من أولها من أقصي الشمال --- فلا ينفعك إلا صبر أيوب .

== أما القانون الجديد بأن تكون التأشيرات لشركات السياحة فقط , فلم تعد الجمعيات الأهلية و الخيرية تستطيع الحصول على تأشيرات, ولا يستطيع الأفراد أيضا الحصول على تأشيرة العمرة , فذلك قانون عجيب لا ندري لماذا تم إصداره , إلا بهدف التضييق على الفقراء و المعدمين الذين كانت تستثنيهم الجمعيات الخيرية .وبذلك وضعوا المعتمرين في جيوب الباشوات أصحاب شركات السياحة . ويقوم أصحاب الشركات بتشغيل الوسطاء لجمع الرؤوس , وللسمسار مائة جنيه على كل رأس , وله عمرة مجانية عن كل (20 ) رأس . وكل هذا على حساب المعتمر . مما يؤكد أن ثمن العمرة مبالغ فيه جدا.
و يتربى السمسار على التجارة في المعتمرين بالوعود الوهمية و الكذب , ثم يفاجئهم بالأمر الواقع هناك ، كما حدث معنا و فوجئنا بالمسكن بعيدا جدا عن المسجد النبوي غير المكتوب في الإعلانات .
= و تكثر الوعود الرنانة الجوفاء , فقد أصبح المعتمرون نقودا في جيب صاحب الشركة السياحية والسمسار و مندوب الشركة . وكلهم يعتمر على حسابنا . فهل تكون عمرة أي منهم مقبولة ؟
أضف إلى ذلك أن السائق و السمسار و المندوب يتحولون إلى تجار شنطة كبار على حساب إرهاق المعتمرين بالبضائع التي تملأ الأتوبيس و دورة مياه الأتوبيس , فتحرم كبار السن و المرضي منها طول الرحلة ذهابا و إيابا , ويدفعون المعتمرين إلى الشراء بكثرة فيضيعوا عليهم فائدة التفرغ للعبادة , لئلا يحاسبوهم على تكدس البضائع في الأتوبيس لدرجة تخنق .ثم يدفعون الرشاوى للجمارك – كما يزعمون – و يقسمونها على المعتمرين , ويبررها شيوخ السماسرة التجار بأنها حلال لدفع الأذى ؟ و لأن الجمارك حرام شرعا ؟
و يظل السمسار و المندوب و السائق طول الرحلة يقيمون علاقات تجارية وغيرها مع بعض المعتمرين المهمين و الأغنياء - ليستفيدوا منهم في الرحلة و بعدها , و يجاملونهم طول الرحلة على حساب راحة المعتمرين أيضا .

== عزيزي القارئ :
لا يغرك قولهم عن السمسار : الحاج و الشيخ , فلا هذا تخلق بخلق الحجاج , ولا ذاك يتعامل مع المعتمرين بما يرضى الله تعالى بحكم اللحية و الجلباب القصير . كل المعاملات للمصلحة فقط .


= ولقد بدأنا هذه العمرة في أقل شهور السنة ازدحاما بالعمرة – على الإطلاق – شهر جمادى الآخر .
وهي في نهاية ما يسمونه بالخطأ ( عمرة المولد النبوي ) .بينما هي عمرة أول العام الهجري فقط .
فلا يوجد مولد نبوي على الإطلاق بالمعنى المعروف عند العوام .
فلقد اخترع الصوفية هذا الاسم لجذب الناس إلى الشرك بالله , زاعمين أنها زيارة للنبي ( ص ) و زيارة لقبره
ولعل الجهات المسئولة في السعودية قد تنبهت لهذا الشرك بالله , فأصبحت لا تبدأ التأشيرات إلا بعد المولد المزعوم بحوالي شهر .
فلقد اتجه بعض المسلمين إلى جحر الضب الذي دخله اليهود والنصارى بزعم مولد جرجس ودميانه , فتبعهم الصوفية إليه كما تنبأ النبي ( ص) . بينما لا أحد يعرف متى كان مولد سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم
ومن زعم أنه في 12 ربيع أول فقد رجم بالغيب وهو حرام شرعا . فلم يكن في أيام مولده من يسجل المواليد أو التاريخ .و لا كان نبينا معروفا ليسجل أي فرد تاريخ مولده .وهذا اليوم الذي يحتفلون به هو يوم وفاته
( ص) و قد اخترع الشيعة الفاطميون الرافضة – الاحتفال بموته ( ص) لغرض في نفوسهم لأنهم يعبدون علي ابن أبي طالب ويرونه أحق بالنبوة , واتبعوا التقية و كذبوا على العوام قائلين انه يوم مولد النبي .فانخدع العوام إلى هذا اليوم . والنبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الاحتفال به ونهى عن الاحتفال بقبره وشد الرحال إليه , فقال ( لا تجعلوا قبري عيدا ).
ولكن كل المسؤولين الدينيين التليفزيونيين , ومعهم ( عمرو خالد ) دخلوا جحر الضب لشراء رضى العوام عنهم , فصرفوهم عن التوحيد .و دعاهم عمرو خالد إلى الذهاب إلى النبي ليشكوا له همومهم !!!!!!!!!!!!
و انا لله و انا إليه راجعون . اللهم أجرنا في مصيبتنا هذه واخلف لنا خيرا منها .

ثانيا :رحلة الذهاب ،بالطريق البري- هي ارهاب لكل معتمر . فلا يصدك المغرضون عن أجمل بقاع الأرض .
انهم يغضبون لغضب الكفار و المنافقين و أعداء الإسلام و أنصار المصيف و رحلات العري و العربدة .
و البداية مع مواعيد المصريين : نقف ننتظر الأتوبيس في الموعد المحدد – من صلاة الظهر إلى صلاة العصر ، في الشارع , أربع ساعات في الحر .لا قيمة لها عند صاحب الشركة ومندوبيه , فقد دفعنا لهم كل ما طلبوه , وعلينا أن نحبس ألسنتنا . ولكن ننسى بمجرد وصول الأتوبيس – حبا في زيارة بيت الله الحرام .
ثم يتبع ذلك التباطؤ عند كل استراحة وكل مطعم , و الاستهزاء بشكوى ومتاعب كبار السن والمرضى و الأطفال , واستعجال الكل لأتمام الرحلة لشوقهم للعمرة , ما دام المشرف والسائق و السمسار يتناولون وجبات مجانية مع هدايا من المطاعم و يستريحون في مكان مكيف , في مقابل طول بقاء الزبائن عند المطعم حتى يشعر الجميع بالإرهاق و آلام الساقين والجوع و العطش والحاجة لدخول دورات المياه ( بالأجر )ويضطر المسافرون للنزول والتزود بأسعار سياحية استغلالية ,( ليعوض صاحب المطعم ثمن الوجبات المجانية و الهدايا). و يبدأ تورم القدمين والساقين مبكرا , ويسبب آلاما , مع آلام الظهر أيضا , وقلق في النوم جالسا على مقعدك ليلتين و يومين و نصف .
أما دورة مياه الأتوبيس فهي لزوم الترخيص للأتوبيس فقط ,و ممنوع استعمالها , والمضطر يلجأ إلى الصحراء , ولو كانت طفلة أو امرأة في الليل , لأن هذا المكان مخزن بضائع للسائق والمشرف , لتباع في الأردن و السعودية , وخاصة المعسل كما سمعت .و ليملئوه بما خف وزنه وغلا ثمنه في العودة .
ونصل بعد عناء إلي ميناء نويبع المصري , وننتظر العبارة الأردنية – في العراء- أربعة عشر ساعة , ثم يبدأ التحميل ليستغرق أربعة ساعات أخرى , ومراجعة الجوازات .ونكتشف أن الأمر كان تعطيلا بلا داعي . فالعبارة كانت تقف فارغة لساعات . و السبب هو إهمال المعتمرين , بهدف أن ينفق كل معتمر بأقصى ما يمكن في الكفتيريات , في الميناء و داخل العبارة بسبب الجوع و الإرهاق الشديد . ثم ننام على الأرض لا ندري شيئا طول أربعة ساعات لنعبر إلي الأردن .
و في وسط البحر, اعترضتنا زوارق حربية سريعة , و الجنود يشهرون السلاح الآلي نحونا , من الأردنيين و الأمريكان و الإسرائيليين ؟؟؟ و لم يهتز أصغر طفل من المعتمرين .و أنزل البحارة السلالم للجنود ,وصعدوا بسلاحهم إلى سطح العبارة ليتناولوا وجبة مجانية ,سيدفع ثمنها المعتمرون , وبالفعل كل من أبدل عملة على العبارة اكتشف أنه باع بسعر مرتفع كثيرا عن السعودية . وهم كثيرون .
و دخلنا ميناء العقبة الأردني لنواجه ترحيبا , وتعطيلا بلا داعي سبق ذكره . وقضينا الساعات على الإسفلت .
وليس أمامنا بديل إلا الكافتيريات الدرجة رابعه و أثمانها الباهظة . و في النهاية اكتشفنا أن المراجعة بالكمبيوتر تستغرق دقيقة لكل معتمر , و ننتظر مرة أخرى حتى يحضروا لنا سيارة شرطة لتسير معنا وتحمى الأردن منا , و يطول الانتظار , وكأن حضورنا كان مفاجأة , وكأن الميناء يخلو من سيارات الشرطة ؟؟؟؟
أخيرا :عبرنا إلى السعودية . وعلى الحدود تنفسنا الصعداء . و كأنك دخلت عالما آخر له إحساس قدسي مريح .
وننتظر عدة ساعات أخرى بلا داعي , لأننا بعدها وقفنا طابورا أما شباب جنود السعودية , ليفحصوا باسبور كل فرد وهو في يده شخصيا , بالكمبيوتر في دقيقة ,و ركبنا العربات متجهين إلى المدينة المنورة .
و الشهادة لله : أنظف دورات مياه على طول الطريق . والمساجد النظيفة المكيفة في كل مكان .
أنت الآن في الأرض المقدسة .
و بالحساب :اتضح أن الوقت الحقيقي للسفر , مع الاستراحة لنصف ساعة في كل مكان , يستغرق 24 ساعة
و لكنه بالروتين والإهمال المتعمد استغرق 60 ساعة على الإسفلت !!!! .وليلتين تنامهم في العراء و جالسا على مقعد الأتوبيس الغير مجهز للنوم أو الجلوس المريح !!!!

ثالثا : في المدينة المنورة :

أجمل بقاع الأرض : أرض البركات النبوية :هنا البركات الكاملة , بركة في الماء و الأرض و الطعام والشراب و الوقت و أهل البلد , ببركة دعاء النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – لها .فإذا أكلت تمرات ,و شربت بعض ماء زمزم , تظل في صحة و عافية ونشاط إلى ما شاء الله , ولا تشعر بالجوع ولا العطش مهما تأخرت على الطعام .
وماء زمزم يأتي من مكة خصيصا للحرم النبوي الشريف
قال لنا الشيوخ العلماء في الحرم : لا تقل ( يثرب ) فهذا اسمها في الجاهلية
== وصلنا إلى المدينة المنورة بعد صلاة العشاء بساعتين – بعد قضاء يومين ونصف في الطريق. و أسرعنا نصلي المغرب و العشاء جمعا وقصرا في الساحة الخارجية للمسجد النبوي لنوال الأجر – فالصلاة هنا بألف صلاة في أي مسجد غيره إلا في المسجد الحرام حيث الصلاة بمائة ألف صلاة , والمسجد الأقصى حيث الصلاة ب 500 صلاه قيما سواه. و ياله من شعور لا يوصف لمن لم ير الحرم من خارجه ليلا وهو مغلق . فانه يتم غلقه بعد صلاة العشاء .انك هنا على باب الجنة تنتظر أن يفتح لك خازنها . وانتظرنا في الفندق إلى الفجر بشوق شديد . فلم أنم تلك الليلة بالرغم من الإرهاق الشديد .
ملحوظة هامة : كتب / عمرو خالد – في كتابه ( عبادات المؤمن ) سنة 2004 – ص. 203 : ان المسجد النبوي يفتح أبوابه في الثامنة والنصف صباحا .فأين صلاة الفجر يا عمرو ؟؟؟بينما هو يقول في ص. 201 أنه قام بالحج عدة مرات ثم ينهي المناسك عند أول طواف بالكعبة في ص. 222 ؟؟؟ و يستمر الكتاب بعد ذلك في موضوعات أخرى . !!!!
= درجة حرارة الجو هنا حوالي 45 مئوية دائما . لا يصدك هذا فقد عاش النبي ( ص) و صحابته و جاهدوا في هذا الجو , بدون تكييف . كما أنها أقل من حرارة صعيد مصر و خاصة محافظة قنا و الأقصر . و سوف تعتاد عليها بسرعة لا تتخيلها بفضل الله وحده , بمجرد خروجك من باب الفندق . وهنا لا تشعر بالعرق أبدا .
== البركة في الوقت تلاحظها أنك إذا أذن المؤذن و أنت في الفندق يمكنك أن تدرك الصلاة , ولكنك لن تجد مكانا إلا على السلالم الخارجية للمسجد, أو في الساحة المحيطة بالمسجد . بينما المسجد النبوي يتسع لحوالي مليون مصلي , ويمتلئ عن آخره في هذا الشهر – جمادى الآخر – الذي يعتبر أقل شهور السنة ازدحاما بالمعتمرين , وخاصة في صلاتي الفجر و العصر , أثقل الصلوات على المنافقين .فلا يتخلف عنهما المعتمرون و أهل المدينة . هل تتخيل معي منظر المسجد و الشوارع قبل وبعد الصلاة . إنها فرحة المؤمن بلقاء ربه .
و أهل المدينة هم أكثر أهل الأرض أدبا و رقة و هدوءا وحبا لضيوفهم , وخاصة للمصريين , ولا ينسون أن المصريين أطعموا الحجيج لمئات السنين .
و أما قبر الرسول –صلى الله عليه وسلم ,فهو أروع مكان ستصادفه , حيث يذرف الكثيرون الدموع , حبا و شوقا ووداعا , فالكل يحب النبي ( ص) ووزيريه أبو بكر و عمر – رضي الله عنهما . و قد زرتهم كثيرا .
و بكيت و أنا أودعهم حبا فيهم . ودعوت الله أن أموت في المدينة لأبعث معهم .
= زيارة النساء لقبر الرسول : لنساء كل بلد وقت , واّخرهن المصريات .!!!
كتب عمرو خالد :في كتابه ( عبادات المؤمن ) ص. 207 :حينما يتم فتح باب الروضة , تعرف المصريات بدون جهد , فتراهن يملأن الدنيا بالزغاريد !!!
و أنا لم أسمع أي زغاريد منهن, ولا ذكر أحد موضوع الزغاريد هذا . لعله ينقل من شخص آخر !!!
-=== و عند منبره و عند محرابه – صلى الله عليه وسلم , صليت عدة مرات
= و في الروضة صليت كثيرا .وصدمني جهل الجاهلين . فمنهم الذي تمدد هو و أولاده يلاعبهم ببرود .و نحن نقف ننتظر موضع قدم لنصلي ركعتين . و الآخرين يحجزون أماكن لأصدقائهم بحقائب مثلا .وإذا اقتربت يدفعوك . ولكن الله ثبتني . فلله الحمد والمنة .
= و أمام محرابه (ص) بكيت و أنا أصلي , وقلت لأبنتي : هنا كان يقف النبي محمد ( ص ) يؤم المسلمين , ونحن قد حرمنا من رؤيته في الدنيا . ربنا فلا تحرمنا من رؤيته في الآخرة .
هنا روضة من رياض الجنة : فرشها لونه أخضر , بالمخالفة للون فرش المسجد النبوي .و قد يفسدها قلة من المعتمرين بجهلهم .و في أوقات محددة – بين الصلوات- يتم حجب نصف المسجد بحواجز من المشمع السميك لتدخل النساء إلى الروضة وقبر الرسول ( ص) ووزيريه . وتسمع لهن جلبة كبيرة . ولكن لم أسمع بما قاله عمرو . و معهن نساء سعوديات كثيرات , معينات من الجهة المسئولة عن الحرم , متشددات جدا في منع أي مخالفة قبل وقوعها , ويشرحن كل شيء للمعتمرات , و يجبن على أسئلتهن.
و العلماء الشباب في كل مكان و في كل ركن , ليجيبوا على تساؤلات المصلين .
و كبار العلماء بعد كل صلاة في مواضع محددة متفرقة بالمسجد , لألقاء الدروس العلمية الدينية القيمة , على كل راغبي العلم الديني النافع للدنيا و الآخرة .
==== و أثار إعجابي أنني لم أر مدخنين في الطريق , ومن النادر أن ترى شابا سعوديا يدخن في المحلات .
== و أما النظافة , فتكاد تكون المدينة كلها نظيفة طول الأربعة وعشرين ساعة .حتى عربات جمع القمامة فهي نظيفة جدا ولا تشم منها رائحة على الإطلاق .!!!
= و المسجد النبوي بالذات كأفخم قصر .و العاملون في غاية النظافة والهدوء . و يمسحون الأعمدة الرخامية والمصاحف و الأرض بلا توقف , في هدوء تام . مع أن كل شيء نظيف بطريقة مذهلة !!!
= السجاجيد الضخمة الفخمة يتم جمعها بعربات خاصة بعد صلاة العشاء لتذهب للتنظيف و تعود قبل الفجر يوميا و رائحتها معطرة .و كذلك في مكة ولكن بدون تعطير , ثم تمر عليها العمال بالمكانس الكهربائية بعد فرشها لشفط أي شيء عالق بها , يوميا !!!!
و طول إقامتي لم أر متبرجة و لا فتاة تضع الأصباغ ( الماكياج ) و لم أشم امرأة متعطرة على الإطلاق .بالرغم من ازدحام محلات العطور الفاخرة . هذا هو الخوف من الله وتقواه – جل و علا .
و لم أسمع في الطرقات صوت أغاني أو ميكروفونات أو أجهزة تسجيل , إلا صوت سماعات صغيرة , تذيع القراّن والأناشيد الدينية ,على أبواب المحلات التي تبيع الكتب و الشرائط الدينية - فقط.
أما المسجد :فالأمر أجمل مما تتخيل .
فإذا أقيمت الصلاة فلن تجد مكانا لقدمك . وأنت أمامك مليون مصلي !!! ولن تسمع ولا همسة , إلا بكاء رضيع فيما ندر .و الصلاة متأنية , بأجمل الأصوات . كأنك في الجنة .
فإذا انتهت الصلاة , نودي على صلاة الجنازة على عدة موتى , وذلك في كل صلاة . في خشوع ودعاء صامت . اللهم اجعلني منهم لأفوز بصحبة نبيك يوم يبعثون . فهو الذي أوصانا (من استطاع أن يموت بالمدينة فليفعل)
وفي اليوم الأول ذهبت إلى صلاة الفجر قبل الفجر بساعة , فوجدت نفسي أسير بين آلاف الساعين إلى الخير, الذين ملأوا الشوارع . وبقيت في المسجد بعد الصلاة حتى طلوع الشمس بين آلاف المصلين , أستمع إلى درس العلم , و أتلو القراّن , وزرت قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبر أبي بكر الصديق و قبر عمر ابن الخطاب رضي الله عنهما . وسلمت عليهم . جازاهم الله خيرا عن أمة الإسلام إلي يوم الدين.
و نسيت هموم الدنيا كلها . ثم انتظرت ثلث ساعة و صليت صلاة الضحى ,لأول مرة في حياتي أفعل هكذا بسبب انهماكي في أمور الدنيا .و انصرفت سليم النفس و القلب من كل سوء . وتمنيت لو تدوم هذه النعمة .
و من اتساع المسجد النبوي فلا يمكن أن يدرك البصر آخره .فإذا وقفت ببابه ترى منتصفه فقط .
و إذا أردت أن ترى آخره فلا بد أن تقف في منتصفه .
و أما عن المزارات :فقد اكتشفت أنها بالنسبة للمحترفين- للتجارة و للاستزادة من المطاعم بوجبات مجانية لأصحاب المصلحة .و أما العبادة والموعظة فهما أمر جانبي , إن استطعت أن تعرف ماذا تزور و لماذا
وكان أعظم ما فيها منفعة في الدنيا هو مطبعة المصاحف و التي تهدي لكل زائر - مجانا - مصحفا فخما من أحدث ما أنتجته المطبعة .فهذا نهر خير متدفق إلى العالم كله, مع ترجمة لمعانيه في الهوامش- بكل اللغات , توزع يوميا على آلاف المعتمرين . ويبلغ جملة التوزيع سنويا عدة ملايين من المصاحف .بالإضافة إلى إحلال و تجديد مصاحف الحرمين بأحدث الطبعات من كل اللغات كما رأينا بأعيننا , ولكل من يطلب من مساجد العالم – مجانا .
وقمنا بزيارة جبل أحد ومقابر الشهداء ,و كانت محجوبة بسبب أعمال التجديد .وسلمنا عليهم .
وكانت فرحتي بوجود مسلمين من أوروبا يدعون الله هناك باللغة العربية و هم يبكون .
و عاد التجار بالبضائع التي اشتروها من هناك .
و مررنا بمسجد قباء حيث صلينا ركعتين تحية المسجد , والصلاة هنا بأجر عمرة .
وعدنا إلى المسجد النبوي : و لا يمكنك أن تتخيل مدى جماله , ومدى العناية به .والتكييف على أحدث ما يكون و هو بطرق متعددة : عند الأبواب فتحات ضخمة مستديرة مثل فوهات المدافع تطلق الهواء البارد , وعند القبلة أجهزة تكييف عادية , ولكنها ضخمة و بدون صوت , و في قاعدة كل عمود توجد فتحات ذات شكل هندسي رقيق – يخرج منها الهواء المكيف , وفي وسط المسجد توجد المظلات الضخمة جدا و التي تغلق بعد صلاة العشاء و تنفتح بعد شروق الشمس و لا يمكن وصف جمالها , وتجد التكييف ينزل إليك من قمة الأعمدة .جزاهم الله خيرا كل من أنفقوا ومن صمموا ومن عملوا في عمارة هذا المسجد الذي يليق بنبينا ( ص ).
= و أكثر من مليون رجل و امرأة وطفل – يتدفقون قبل كل آذان – وخاصة في الفجر و العصر. ألا تبكي معي على حالنا في بلاد المسلمين و حال مساجدنا ؟
= أعمال نظافة تليق بالقصور الفخمة مستمرة 24 ساعة بلا انقطاع , وكل عامل يرتدي زيا بلون مختلف مناسب لعمله , وكلها ملابس أنيقة نظيفة جدا .
= أسراب الحمام- بلون وشكل وحجم واحد ,لونها رصاصي ساده ,و تملأ طرقات المدينة و حول المسجد , ولا ترى أثرا لمخلفاتها .!!!
=إذا تركت شيئا في أي مكان تعود لتجده في مكانه , ولو بعد أيام .إلا أن يكون أحد اختلط عليه الأمر في شكل الحذاء فأخذ حذاءك وترك لك حذاءه الذي يشبهه تماما , ولم أسمع بسرقة طول إقامتي هناك .
= النظام فوق العادة بشباب السعودية الواعيين المتدينين العارفين بشئون دينهم . في منتهى الجدية والأدب .
===== تساؤلات اعترضتني :
== رأيت مكانا مرتفعا في وسط مقدمة المسجد , عند قبر الرسول ومنبره ومحرابه, في مساحة حجرة مربعة طولها 4 متر , و يقف فوقه المؤذن و مقيم الصلاة و المبلغ , وعليه حراسة مستمرة .
== لماذا وظيفة المبلغ أصلا ؟, في وجود الميكرفونات المصممة بهندسة دقيقة , فتبلغ الصوت بدون إزعاج حتى يصل إليك في داخل كل فندق!!!.
== المآذن الضخمة والقباب الفخمة : لقد بدأ الوثنيون بعمل القباب في معابدهم كما ترى في معابد ( بوذا ) وتاج محل وغيرها من قبل اليهودية , ثم انتقلت إلى معابد اليهود , ثم إلى الكنائس . ثم أضاف النصارى أجزاء مرتفعة لتعليق الأجراس يدعونها ( المنارة ) ومنها أخذ المسلمون بدعة المآذن .وانتقل الشكل المعماري للكنيسة إلى الإسلام بعد فتح البلاد المسيحية بمئات السنين . ولم يكن المسجد هكذا على عهد النبي ولا الصحابة ولا التابعين . فلماذا دخلنا جحر الضب وراءهم في أشياء كثيرة ؟
وهذه المباني مكلفة جدا جدا جدا , وفقراء المسلمون في ازدياد بسرعة كبيرة جدا من شدة نهب الحكومات و أهاليهم لثروات البلاد المسلمة .
= = مطاعم ماكدونالدز في مدينة النبي – صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ ولها إعلانات ضخمة في الشوارع ؟
== على أبواب أماكن النساء - تقوم فتيات سعوديات معينات من إدارة الحرم – بتفتيش النساء الداخلات إلى المسجد تفتيشا ذاتيا شديدا ؟ دقيقا ؟ إلى حد مضايقتهن جدا؟ مع أنه لا يوجد تفتيش على الإطلاق عند الرجال!
=== أما الشيعة فلهم شأن آخر يراه الكل واضحا جدا : =
= كلهم يرتدون زيا موحدا , للرجال بنطلون و قميص بدرجات اللون الرصاصي و آثار لحية وشارب كثيف كما يفعل شيوخ التليفزيون عندنا .وللنساء الملاءة اللف المصرية القديمة , وتحتها حقيبة ضخمة وملابس بيضاء ؟
ولرجال الدين عمامة سوداء أو بيضاء ضخمة مثل القساوسة . وهكذا كنت أظنهم قبل إسلامي .
= وهم يخالفون الأمام والجماعة دائما مخالفات لا تنقطع: ومنها الانصراف من صلاة الجمعة بعد الخطبة ,أو التقدم على صف المصلين ,أو التسليم بعد الصلاة على اليسار , أو زيادة ركعه بعد تسليم الأمام .كما يحبون الصلاة في جماعات خارج المسجد على الرخام لحبهم للأحجار ,أو يصلون في نهاية السجاد من الأمام ليكون سجودهم على الرخام لأن الحرس يمنعوهم من وضع أحجار أمامهم ليسجدوا عليها بحسب بدعتهم الكافرة .
و يحبون المرور بين المصلين في صلاة السنه , وحتى نساءهم لم يرحمونا من تجوالهن بين الرجال أثناء صلوات النوافل .
= وهم يسيرون دائما في جماعات – تحت رايات مختلفة , ويكون لهم قائد يتلو بصوت عال كلاما بلغتهم من كتب خاصة بهم , ويرددون وراءه , ليلفتوا الأنظار فيظهرون و كأنهم كثيرون بينما هم أقل الأقلية , ولكن الشيطان يكثرهم في أعين من يلتفت إليهم .
= = وعند مقابر الصحابة في البقيع وقفوا يبكون بكاءا هستيريا !!!! من الذي يبكي على أهل الجنة إلا إذا كان كافرا ؟؟؟ و أخذوا يضربون رؤوسهم في الحديد المحيط بالقبور حتى سالت دماء بعضهم ؟ ومعهم خرائط للمقابر التي لا يعلم مخلوق من المدفون من الصحابة في أي ركن منها !. ولا يمكنك أن تقف لحظة أمام مقابر الصحابة بسبب تزاحم الشيعة عليها – بلا ملل - ابتغاء قبر علي ابن أبي طالب فقط !!!
====و بالمثل على جبل أحد وقفوا في جماعات و معهم الميكروفونات ليهتفوا بكلام غير مفهوم لنا – متجهين إلى المقابر - بصورة تضايق كل المعتمرين, ولا يمكنك أن تفعل شيئا سوى أن تترك لهم المكان .
== و النساء الشيعة يتجمعن بعد الصلاة و يجلسن في طريق الرجال و على السلالم وحتى عند الكعبة , لسد الطرق أمام المعتمرين والزائرين و لإظهار أنهم كثير . ولولا جهود الشرطة السعودية بلا ملل لأفسدوا الحرم المدني و الحرم المكي . فهم لا يتوقفون أبدا عن تكرار كل ما ذكرته هنا و أكثر بلا ملل مهما نهتهم الشرطة !

و بقينا في المدينة المنورة أربعة أيام و كأننا في الجنة .و نسينا الدنيا تماما .ثم بدأنا رحلة الإحرام بعد صلاة الظهر , لبدء رحلة الإحرام.
رابعا : رحلة الإحرام : المسافة من المدينة إلى مكان الإحرام ( مسجد ذي الحليفة) 20 كيلومتر, وهناك بقينا إلى صلاة العصر بالرغم من قصر المسافة ليشتري التجار بضائع .والمسافة من المسجد إلى مكة المكرمة حوالي 440 كيلومتر .وفي وسط الطريق تماما توقفنا للتزود بالبنزين و دخلنا الاستراحة ودخل المشرف و السائق إلى المطعم ,وكان الوقت بعد العصر بحوالي ساعتين ونصف , فحبسنا السائق و المشرف إلى ما بعد المغرب بساعة , أي حوالي ساعتين و نصف !!!
وسارت الرحلة بمشقة بالغة بسبب رشوة مطعم الاستراحة الوحيدة التي مررنا بها للسائق و المشرف و السمسار بالوجبات المجانية ,, حتى يجبروا المعتمرين على الجلوس في المطعم لما يزيد على ثلاث ساعات , ومع حرارة الجو الرهيبة , و الشوق الشديد للعمرة , فهذا هو الهدف من كل هذه الرحلة , ومن لا يدخل المطعم يجلس في الطريق في القيظ . و ثار غضب البعض لأن ذلك يعني ضياع صلاتين في الحرم المكي , وكل صلاة بمائة ألف صلاة . حتى نسينا أننا في عمرة إلى بيت الله الحرام .فقال الشيخ إن علينا أن نصلي المغرب والعشاء في الاستراحة ( ليطيل فترة الانتظار) , وزعم أن صلاتنا في الحرم المكي لن تنفع لأننا سنصل بعد منتصف الليل.ووافقه صديقه الشيخ الآخر, ولما كان الوقت لم يتجاوز السابعة فقد تعجبنا لأن المسافة البقية حوالي 220كيلومتر فقط .فسارت السيارة ببطء شديد. و نفذ ما قاله فوصلنا إلى مكة قرب الثانية عشرة . وبعد إنزال الحقائب توجهنا إلى الحرم لنصلي المغرب و العشاء جمع تأخير , فوقف الشيخ إماما لنا في الصلاة التي قال إنها لا تنفع !!!!!!!!!!!!!!!!!
و ضاعت متعة الإحرام .فقد قطعنا المسافة بمنتهى البطء عقابا على الاعتراض , فوصلت السيارة إلي مكة المكرمة بعد أحد عشر ساعة , بينما المسافة 460 كيلو متر ( متوسط 45 كيلو متر في الساعة ).
و كان الإحرام من مسجد ( ذي الحليفة ) و يدعوه العامة ( أبيار علي ).و أعتقد أنه اسم شيعي , لأن السلطات السعودية كتبوا عليه ( مسجد ذو الحليفة ) فقط , وهم أعلم بأسماء المساجد , كما أن الأمام أحمد ابن حنبل – رضي الله عنه – ذكره بنفس الاسم , حين سأله رجل : من أين أحرم ؟ فقال له : أحرم من حيث أحرم رسول الله – من ذي الحليفة . فقال الرجل :أنا أريد أن أحرم من أبعد من ذلك . فقال له الأمام : أخشى عليك الفتنة . فقال الرجل : و أي فتنة في ازدياد الخير ؟ قال الأمام : الآية ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ). قال العلماء : الفتنة هنا هي الشرك , و العياذ بالله .
============ وفي هذا الحديث رد على كل من يقول أنه توجد في الدين (بدعة حسنة )فيزيد على ما قاله و ما فعله النبي ( ص ) في العبادات , وهو الذي قال ( كل محدثة بدعه , وكل بدعة ضلالة , وكل ضلالة في النار ). فقوله ( ص ) ( كل ) تعني : بلا استثناء , ولو قال البعض بقول عمر ( نعمت البدعة )فهذا القول قاله عمر في أمر فعله النبي ( ص ) من قبل , وهو صلاة التراويح .فلا تصدقوا من خالف النبي بزعم البدعة الحسنة .
=== و عندما تخلع عنك كل الملابس و كل زينة الدنيا , و تغتسل وترتدي ما يستر عورتك فقط , تشعر بالتنازل عن كل الدنيا – لله وحده لا شريك له , لتنال المغفرة , فتكون كأول ما خلق الله الإنسان في الجنة ,بدون خطية , وبدون ملابس أو زينة . إن لم تسطع الفوز بالعمرة فلا تتوقف عن البكاء على خطيئتك .
== وبعد الإحرام , أهدونا كتبا قيمة مجانية , عن التوحيد و ذكر الله . جزاهم الله خيرا .
خامسا : وصلنا الى أطهر بقاع الأرض : مكة المكرمة :
و لا تقل مكة – فقط , فهذا كان اسمها في الجاهلية قبل دخول الإسلام إليها ودخول أهلها كلهم في الإسلام .
وفي الشوارع رأيت صورا ضخمة للملك .!!! و مثلها على النقود !!! بلحية مثل حوصلة الطير !!! وهي اللحية التي ذكرها النبي ( ص) أنها من المخالفات التي تكثر قبل قيام الساعة. اللهم ثبتنا على طاعتك .
إن الملوك السابقين كانوا يتبعون سنة النبي ( ص) و كان لهم مواقف عظيمة في حماية الإسلام ونصرته , وضد اليهود والأمريكان . أما الآن فمجرد الدعاء عليهم ممنوع .!!!أين العلماء لينكروا هذه المنكرات ؟؟؟
== السكن في مكة المكرمة:
( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام . وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها و يهلك الحرث و النسل, والله لا يحب الفساد .و إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالأثم , فحسبه جهنم , ولبئس المهاد )
و بدأ التسكين . و بدأت المخالفات الشرعية .فقد أقر الشيوخ الاختلاط .و طالبونا بالديوثة , تحت زعم قدسية ملابس الإحرام .
ولقد وعدنا الشيخ بالسكن في مكة بأن أكون في حجرة مع زوجتي وابنتي , وكذلك كل رجل مع زوجته .
ولما وصلنا خالف وعده بالنسبة لي وحدي لاعتراضي على طول الوقوف في الاستراحة لعدة ساعات في الطريق نظير الوجبات المجانية لأصحاب المصلحة , ونتأخر عن أداء الصلوات في المسجد الحرام حيث الفرض بأجر مائة ألف فرض - أي بصلوات خمسة وخمسون سنة !!! فأصروا على حرماننا منها وصلاها الشيخ مع أصحابه جمع تقديم في الاستراحة ليطيل التأخير و يجبرنا على تركها . ولكنني و بعض من معي لم نخضع لقوله الخطأ , وأول ما وصلنا مكة بعد منتصف الليل بسبب بطء السائق الشديد في القيادة بأمر الشيخ , قمنا لنصلي المغرب و العشاء جمع تأخير مع القصر في المسجد الحرام, فقام السمسار ومن صلوا معه في الاستراحة ليصلوا معنا في الحرم مرة ثانية , وكان هو الإمام ؟؟؟
و فوجئت أنا وزوجتي بأنها سكنت مع اثنين من النساء في حجرة في ( سويت ) بحمام مشترك مع رجال
( شيخ سلفي و أخيه ), ولم نعرف إلا حينما أرادت زوجتي دخول الحمام فقابلها رجل خارج منه و نصفه العلوي عريان . و عندما طالبت بفصل النساء عن الرجال أخذ يماطل و ترك الفندق ولم يعد إلا في الليل في اليوم التالي , ثم أمرنا بالانتظار إلى اليوم الثالث , فكانت ثورتي شديدة .
وأما كل من كان صاحب مصلحة مع الشيخ السمسار أو يزمع الشيخ أن ينشئ معه مصلحة ,فله كل ما يريد من الرعاية الكاملة والمميزات في المسكن , ولو كان يدخن أو يتلفظ بما لا يليق .
ومن يغضب لله أو يطلب احترام حرمات أهله , يثير عليه المنتفعين من المشاكسين , فيهينوا زوجته و يهددوه بالضرب , وما أدراك بشراسة أهل المتراس, و الشيوخ كلهم يتفرجون ساكتين عن الحق إرضاء للشيخ السمسار .
و لكن اتضح أنهم يخشون السلطات السعودية أشد مما يخشون الله .
أخي القارئ
إذا وقعت في مطب كبير مثل ما وقعت فيه أنا , فلا تفقد أعصابك مثلما فعلت أنا . عليك فقط أن تهدد باللجوء للشرطة , وسيكون أمرك مطاعا في الحال .لأن السلطات السعودية قاسية جدا مع المخالفات الشرعية أو ما يخالف الاتفاقات , في مواجهة شركات السياحة والسماسرة , ويمكن أن تغرمهم أو تشطب اسمهم , بعد رد الحق لأصحابه .
و في الحرم المكي الشريف , قمنا بالعمرة – بمجرد وصولنا ولم نشعر بحلاوتها كاملة بسبب مشاكل الشيخ و أصحابه . فبعد صلاة المغرب و العشاء قصرا و جمع تأخير , بدأنا باستلام الحجر الأسود قائلين ( بسم الله – الله أكبر ) ثم طفنا سبعة أشواط , وكلما مررنا بالركن اليماني نستلمه بدون تقبيل ثم نقول ( ربنا آتتا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار ). وبعد ذلك ذهبنا إلى مقام إبراهيم و قلنا ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى ) و صلينا ركعتين بسورتي : الكافرون و الإخلاص . ثم استلمنا الحجر الأسود و بدأنا السعي بين الصفا و المروة . فوقفنا أولا على الصفا و استقبلنا الكعبة و رفعنا أيدينا و قلنا ( إن الصفا والمروة من شعائر الله ) أبدأ بما بدأ به الله .ثم نوحد الله وندعوه ( لا اله إلا الله وحده. نصر عبده و أنجز وعده و أعز جنده وهزم الأحزاب وحده ) وندعو بما نشاء , ونسعى بين الجبلين , والرجال يجرون بين العلامتين الخضراوين حيث كانت أمنا هاجر تجري . وندعوا و نقرأ القراّن ونتلوا الأذكار .فلما انتهت الأشواط ذهبت إلى الحلاق لتقصير شعري لأنني نويت أن أقوم بعمرة ثانية بعد يومين بعد أن أهدأ ليغفر الله لي ما حدث مني في هذه الأرض الطاهرة حيث الذنب مضاعف مثل الثواب .وانتهت العمرة قبل صلاة الفجر فجلسنا نستريح ونقرأ القراّن حتى صلينا الفجر ثم ذهبنا إلى الفندق للنوم لنستعد لصلاة الظهر في الحرم لنيل الأجر المضاعف . وهكذا قضينا أيامنا الخمسة في جنة مكة المكرمة .حتى أنني ختمت القراّن في أيام العمرة .
و البقية في الجزء التالي



عدل سابقا من قبل دكتور وديع احمد في الجمعة ديسمبر 17, 2010 6:52 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 20364
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: بقية قصة رحلتي للعمرة    الجمعة ديسمبر 10, 2010 3:07 pm

بقية رحلتي للعمرة :
==== ماء زمزم : معجزة الله الخالدة في أرض مكة :
ماء يختلف تماما عن كل مياه العالم في مذاقه و تأثيره .
لقد رأيت صورة طبيعية على الإنترنت لعين زمزم و لمكان هذا الماء تحت أرض المطاف حول الكعبة , وله مدخل خاص إلى مكانه من عند ممر الصفا والمروة إلى طابق تحت المسجد ( بدروم), ولقد شاهده ملايين المسلمين من كل أنحاء العالم ومنهم أهل زوجتي ,ولكن المدخل كان مقفلا أثناء العمرة بسبب التوسعات التي تجري على قدم وساق استعدادا للحج الأكبر .و يندفع الماء من العين بمعدل- 11 – 18 لتر في الثانية , مبردا طبيعيا,ويقع على بعد 21 متر من الكعبة .وهو ماء عجيب الصفات :
تشرب منه فلا تشبع , يسد جوعك وعطشك , و يعطيك النشاط و الحيوية فورا, ومهما شربت منه لا تشعر بتخمة , ولا يزداد بسببه إفراز العرق أو البول .ولا يضر أبدا بل هو شفاء لمن آمن ودعا الله وهو يشربه عند الكعبة أثناء المناسك . وماؤه لا يتوقف ولا ينضب و يكفي الملايين يوميا في الحرمين في مكة والمدينة ,يشربون ويتوضئون ( وان كان للشرب فقط )و يحملون منه كميات ضخمة لأهلهم في كل بلاد العالم .( وان كانت فائدته لمن يشربه في المناسك فقط – كما قال النبي صلى الله عليه وسلم )
و هو لا يتأثر بما حوله من مياه الآبار المالحة , والتي لا يصلح ماءها للشرب أو للطعام .
ولو لم يكن في الإسلام معجزة غيرها , لكانت تكفي للأيمان بالإسلام لكل من عنده عقل وقلب سليم . فهذه العين تطلق ماءها العذب في وسط تلك الأرض ذات الآبار المالحة منذ طفولة سيدنا إسماعيل عليه السلام إلى اليوم والى يوم القيامة إن شاء الله . أي منذ ما يزيد على ثلاثة آلاف سنة .وقامت عليها الحضارة في مكة أول ما قامت و كانوا يروون منها الزرع أيضا ( و الآن يجمعون ما يتساقط من الشاربين لاستخدامه في الزراعة).

=== في مكة – مثل المدينة –أمان و أمانة تامين ,فإذا تركت متاعك كله على الأرض في أي مكان , فلن يلمسه أحد أبدا .و ترى الكثيرين وقد ربطوا حقائبهم في الحديد حول دورات المياه خارج الحرم, ولا يقربها أحد إلا أصحابها , ولم نسمع بسرقة سواء في الفندق أو في الطريق أو في الحرم . فالعقوبة بشرع الله – قطع اليد .
= فإذا دخلت إلى المسجد( المسجد الحرام ) و عند الكعبة ( البيت الحرام ) تجد أن المصلين والطائفين والساعين بين الصفا و المروة – لا ينقطعون لحظة طوال أل 24 ساعة , يوميا, طول العام كما قال لنا العلماء
مثلما يفعل الملائكة في البيت المعمور أعلا الكعبة في السماء السابعة إلى قيام الساعة , كما قال النبي ( ص ) .
========== وترى القلوب على الوجوه : أكثر الطائفين خاشعين لله , يدعونه برجاء و خوف و محبة .و بعضهم تغرق الدموع وجهه من الشوق في صمت و حب , أو من التذلل و الخشوع أمام الخالق . و قليل يبكون بكاء شديدا حزنا أو خوفا على أنفسهم ,أو شوقا لزيارة أخرى لنفس الجنة . و القليلون كأنهم في نزهة .
و القليلون يقضون وقتا في التصوير بالمحمول!!! حقا كل محدثة بدعه , وكل بدعة ضلالة .
== نفحات إيمانية: لا يصدقها و يعيها إلا من يعايشها و يرى الحرمين ويتعبد بقلبه فيهما .
= و أسراب العصافير تملأ جو الكعبة ولا ترى أثرا لفضلاتها !!! على أي شيء تعيش عند الكعبة ؟ إنها تسبح الله بين الصلوات بلا انقطاع .
=========== من يرى هذا أو يسمع عنه ثم ينكر أن هذا هو بيت الله الحرام , وأن هؤلاء يعبدون الله ؟
= ويدخل المصلون إلى هذا المسجد في كل صلاة في أمواج , يطيرون فوق الأرض ,أكثر من مليوني مصلي في كل صلاة , و خاصة في صلاتي الفجر والعصر , أثقل صلاتين على المنافقين . هل تبكي معي على مساجدنا في بلادنا ؟,
= و أسراب الحمام تحلق فوق رؤوسهم , ترفرف بجناحيها , لعلها تريد أن تخفف عنهم الحرارة و ترحب بهم
= فإذا قضوا الصلاة و خرجوا , حلقت فوق رؤوسهم تودعهم ثم تعود إلى الطرق المحيطة بالمسجد . ولا تجد لفضلاتها أثرا على الأرض .
== وكل الحمام هنا بشكل واحد , يخالف شكل حمام المدينة المنورة . هنا تجد عليه رسومات بدرجات اللون الرصاصي – إلى الأسود . ويكاد يكون لفظ الجلالة مرسوما على كل جناح .
= هنا – إذا أذن المؤذن و أنت في مسكنك , فسوف تسير بصعوبة بالغة بين أفواج المصلين , لتصل فلا تجد مكانا في المسجد الذي لن تدرك نهايته أبدا انه كالمدينة في مساحته. فإذا أقيمت الصلاة و أنت في بيتك ، فلن تجد موقعا لقدمك في الساحة المحيطة بالمسجد , بل ستصلي علي الأرض الملتهبة خارج ساحة الحرم , بين آلاف المصلين الذين وصلوا مثلك بعد إقامة الصلاة .
= إن الرخام الأبيض في الحرم الخارجي المحيط بالمسجد , والرخام المحيط بالكعبة ، يتم تبريده بطريقة حديثة من أسفل , فلا تؤثر فيه الشمس الملتهبة التى لا تقل درجة حرارتها هنا عن 45 درجة مئوية , بل تزيد .
فإذا سرت عليه و صليت فوقه , فلن تشعر إلا ببرودة جميلة , وسيكفيك قيظ الشمس الملتهبة فوق رأسك .
فإذا صليت خارجه ستجد نفسك فوق لهيب تحتمله بصعوبة لا تطاق .
و في شوارع الحرم أمور متباينة :
= لا تنقطع عربات توزيع الوجبات الفاخرة – مجانا – بعد صلاة الظهر و المغرب , لكل من يقف ليأخذ , في الشارع أمام الحرم .
= و كذلك توزيع أفخر أنواع التمر و القهوة العربية و الشاي و علب اللبن – مجانا – على معظم المصلين قبل صلاة المغرب , تكثر جدا في يومي الاثنين والخميس لكثرة الصائمين في هذا القيظ , وأما في شهر رمضان فيتم توزيع وجبات فاخرة على كل المصلين في المغرب !!! وعادة ما يكونوا عدة ملايين . هل عرفت الآن من هم أبناء هذه الأرض الطاهرة ؟ وهل تأكدت من استجابة الله لدعوة إبراهيم عليه السلام لمكة المكرمة فتفيض الخيرات على كل المعتمرين ؟ فما بالك بما يحدث مع الحجاج ؟ اللهم ارزقني و أهلي حجا مبرورا ثم اقبضني اليك غير مفتون .
= التوسعات و التجديدات و التعمير و الخدمات ,لا تتوقف – ليل نهار - إلا ساعة الصلوات فقط .
= أعمال النظافة داخل و خارج الحرم لا تتوقف 24 ساعة , بهدوء و أدب و إتقان , إلا ساعة الصلاة فقط .
و أطول وقت تتوقف فيه من الآذان الأول للفجر إلى نهاية الصلاة , حوالي ساعة ونصف , فتمتلئ الشوارع بالأكواب و المعلبات , والذي يغيظك أنها متناثرة حول الصناديق الفارغة المخصصة لها !! وكلها من البائعات و المعتمرين ؟؟؟و نظافة شوارع الحرم مسؤولية ( بن لادن )
======= ومما ساء ني :
..الهرج الشديد بعد الصلاة من قلة من كبار الرجال السعوديين , يتحدثون في المحمول , و الأسيويين يتكلمون بصوت مرتفع .
...و عدم احترام الشيعة لصلاة الجنازة و النوافل فيمرون ونساؤهم أمام المصلين .
.....و الصراع الرهيب على الحجر الأسود . لماذا ؟ انه حجر لا يضر ولا ينفع ؟ ولم يوصنا النبي بهذا ؟
......و الهتاف أثناء المناسك من مجموعات الشيعة والأخوان المسلمين , في الدعاء, خلف قائدهم ذو الصوت الجهوري , وهم يرددون وراءه بأعلى أصواتهم , وكأنهم في مظاهرة انتخابات , بطريقة تذهب بالخشوع وتمنع غيرهم عن الدعاء بقلبه بما يحبه و يحتاجه .وهؤلاء الهاتفون لا يكون دعاؤهم إلا باللسان فقط . بطريقة لم يفعلها النبي ( ص) مع المسلمين في بداية إيمانهم وهم حديثو عهد بالأصنام !!!ولو كانت طريقة صحيحة لتعليم الدين لفعلها .حقا كل بدعة ضلالة .أنه الجهل بصحيح الدين و خطورة البدعة .
........ عدم الاستجابة الفورية لأوامر الحرس السعودي لتنظيم السير والوقوف و التحرك بما يسمح بإقامة الشعائر بحرية لكل المعتمرين , وخاصة تنظيم الطابور أمام الحجر الأسود ,و تنظيم الصفوف حول الأمام , وذلك باستمرار بصورة تلفت الأنظار .و خاصة الشيعة .وبصورة دائمة حتى تتأخر الصلاة بسببهم .
............................ كل المأكولات الجاهزة و الحلويات أمريكاني ؟؟؟, إلا الفول و الطعمية والكشري فهم من مصر , و الملابس و اللعب صيني و من كل بلاد آسيا . فقط ؟؟؟؟
..............البائعات و ملابس النساء : في شارع إبراهيم الخليل أمام باب الملك عبد العزيز , ترى البائعات الأفريقيات على يمينك يفترشن أرض الطريق بالبضائع الرخيصة, و معظمهن منقبات .و إذا أذن المؤذن تقف كل منهن تصلي على الفرش الذي تبيع عليه الملابس و اللعب الصينية . و البوليس يطردهن إذا حدثت إعاقة لسير المعتمرين . و بجانبهن البائعات الفليبينيات و كأنهن توائم . نسخة واحدة !!!.
وعلى الجانب الآخر يقف البائعون الأسيويون و الأفارقة بالعطور و العباءات والساعات
و هذا المنظر لا تراه أبدا عند الحرم النبوي في المدينة المنورة.فكل البائعات عند الفنادق فقط , إلا بائعي السواك فيجلسون خارج أبواب الحرمين .
=== و أما ملابس النساء فانك لا ترى متبرجة ولا كاسية عارية ولا تشم عطر امرأة . ولكن بعض الشيوخ التليفزيونيين في مصر أحلوا ارتداء المرأة للبنطلون وفوقه سترة تصل إلى الركبتين , بالمخالفة لكتاب الله وسنة النبي ( ص ) , لقوله تعالى ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ...)و( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ..) و حديث النبي – ص ( لا صلاة لحائض إلا في درع )
و مع ذلك فان أفضل النساء في ملابسهن هن السعوديات و المصريات و نساء الشام و فلسطين , و أما الأسيويات و الأفريقيات فحدث ولا حرج من كرنفال ما يدعونه بالزي الوطني ذات الأقمشة الخفيفة الزاهية الألوان !!!و كلها مثل ما يدعونه ( تونيك ) سترة لا تصل إلى الركبتين , وقد تكون مقسمة إلى أجزاء , ومن تحتها سروال .فيلفت الأنظار وان كان لا يكشف شيئا وليس ضيقا مثل ما يملأ بلادنا الآن بسبب تحليل لبس البنطال للبنات . وناهيك عن تحديق نساء الشيعة في الرجال بصورة ملفتة ولعله أمر مقصود . ولكننا لا نلتفت إليهن لأن القلب مشغول بالعبادة .
== الشرطة و رجال النظام هنا يبذلون جهودا خرافية بأدب شديد في توعية الناس ومنع الانحراف عن سنة النبي ( ص ) بصبر شديد , في مقابل عدم انتظام العوام تبعا للتعليمات و المصلحة العامة , مثل تواجد النساء و جلوسهن في أماكن الرجال أو في الممرات وعلى السلالم .
== الأمام أو الشيخ أو العالم : يعاملونه هنا معاملة الملوك , يدخل ويخرج وسط حراسة الجنود و الشيوخ لتوسيع الطريق له بأدب و هدوء , بما يليق بمقامه كإمام أو عالم للمسلمين . فتشعر بتقدير المملكة للدين وللعلماء .و كل الأئمة من أصحاب أجمل الأصوات و أشدهم خشوعا و حفظا للقراّن الكريم . فلم أسمع أحدهم يخطئ في قراءته .و كلهم يخطب خطبة الجمعة بإجادة تامة .و أما العلماء فعلى قمة العلم الديني بإجادة تامة.
== أماكن الوضوء و المراحيض خارج الحرم فقط , و على أحدث و أنظف ما يكون . وعليها خدمات مستمرة 24 ساعة يوميا .والبعض يتوضأ من ماء زمزم داخل المسجد !!!, مع أنه مكتوب : ماء زمزم للشرب فقط . عملا بحديث النبي – صلى الله عليه وسلم ( ماء زمزم لما شرب له ).
و على كل باب صورة مرسومة لرجل أو لأمرأة لتدل على تخصيص المكان للرجال أو للنساء .
وصورة الرجل بلحية مثل حوصلة الطير . وهي من علامات الساعة التي حذر منها النبي ( ص ).هل مازال الشعوب على دين ملوكهم ؟
و للحديث بقية .

سادسا :العمرة الثانية :
****************
قررنا القيام بعمرة ثانية بعد الراحة لمدة يومين , حبا في المناسك , و شوقا إلى الحج الأكبر ,ولأن العمرة الأولى أضاعتها الذنوب بسبب الأطماع و العلاقات الشخصية , وابتغاء المنافع الدنيوية بالتشديد على المسافرين , و نسيان شرع الله في المقيمين .
بدأت العمرة أسهل بكثير لأن القلب خلا من الغضب , و الدعاء بنفس صافية .
المناسك بدأت قبل منتصف الليل بقليل , حيث تجردت من الدنيا ابتغاء وجه الله و اغتسلت و ارتديت ملابس الإحرام في الفندق لكي لا أحمل متاعا أثناء العمرة .
و ركبنا الأتوبيس المكيف من عند الحرم بريالين فقط .و العادة هنا هي الالتزام بشرع الله فلا تجلس النساء مع الرجال في الأتوبيس, إلا الرجل مع زوجته و ابنته و أمه . ويكون الرجال في المقدمة منعا للنظر إلى النساء.
واتجهنا إلى ( التنعيم )حيث الحمامات النظيفة الكثيرة المجانية .
و هناك اغتسلنا و توضأنا و صلينا في المسجد ركعتين سنة الوضوء و تحية المسجد .
ثم قلنا ( لبيك بعمرة ) . وبدأنا نقول ( لبيك اللهم لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ) و الجملة الأخيرة نقولها قطعة واحدة بدون تقطيع كالبدعة التي استقرت في النفوس بسبب الإذاعة والتليفزيون في مصر .حيث ينطقونها مقطعة كالأعاجم , مخالفين قواعد اللغة العربية . لغة القران .
و الشرطة تملأ المكان فتشعرنا بالأمان .
وركبنا السيارات بنفس الأجرة إلى المسجد الحرام .ونحن نلبي . و دخلنا مباشرة إلى الكعبة المشرفة فاستلمنا الحجر الأسود من بعيد بسبب استمرار الصراع عليه بلا انقطاع .و العجب أن الصراع يتوقف أثناء الصلاة , فإذا سلم الأمام اندفع الشباب في سباق محموم بدون تسليم!. ألا يضيعوا صلاتهم التي تساوي مائة ألف صلاة؟ == و سمينا باسم الله وكبرنا و بدأنا الطواف , ندعوا الله من القلب بكل الخير لنا و لكل من نعرف و لأمة المسلمين , وندعوا على كل من حاربوا الإسلام, على كل من والاهم, وعلى كل من ظلمنا و ظلمهم , ونهب البلاد وأذل العباد و أخضع المؤمنين لسلطان الكفار.
و دعاء خاص من القلب لكل من وقف بجانبي منذ أن هداني الله إلى الإسلام إلى اليوم, و اّخرهم سيدة المدينة المنورة و أسرتها . وان شاء الله أقوم بالسفر مرة أخرى بما بقى معي من النقود التي أرسلتها إلينا لعمرة تالية
و دعوت الله أن تكون العمرة في ميزان حسناتهم جميعهم وخاصة صاحبة المال .
و استلمنا الركن اليماني باليد بدون تقبيل , وقلنا ( ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) و طفنا الأشواط السبعة , و الدعاء لا ينقطع , وكذلك الدموع , والحب ,وذهبنا لنصلي في حجر إسماعيل ( وهو كان من الكعبة ولكن قصرت النفقة من المال الحلال عند إعادة بنائها في فترة شباب النبي صلى الله عليه وسلم , فاكتفوا بهذه المساحة الحالية, وأحاطوا هذه المنطقة بما بقي من أحجار الكعبة الأصلية التي بناها إبراهيم و إسماعيل عليهما السلام ). فصلينا ركعتين , ثم اتجهنا إلى مقام إبراهيم , نقول ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى )فصلينا ركعتين ب ( قل يا أيها الكافرون ) و ( قل هو الله أحد ) نتبرأ من الكفر و الكفار ثم نعلن التوحيد كما فعل إبراهيم عليه السلام مع أبيه و قومه.
ثم شربنا من ماء زمزم , وبدأنا السعي بين الصفا و المروة , بادئين بما بدأ به الله , نقول ( إن الصفا و المروة من شعائر الله ) فاستقبلنا الكعبة و رفعنا أيدينا بالتوحيد و الحمد و الدعاء , وسعينا سبعة أشواط , أنهيناها على المروة بنفس الدعاء .
و ذهبت إلى الحلاق لأحلق رأسي تماما بالموس. و تساقط الشعر من جذوره تحت وطأة الموس .و فهمت لماذا ذكر الله المحلقين قبل المقصرين , و دعا النبي للمحلقين ثلاث مرات قبل أن يدعو للمقصرين مرة واحدة .
===== لقد سقطت آخر الزينة .
و الزملاء يسألونني في الفندق عن دهان ينبت الشعر لكي لا يعودوا لبلدهم و رؤوسهم تلمع .
و النساء ذهبن إلى الفندق لتقص كلا منهن لنفسها قدرا بسيطا من شعرها بعد أن تجمعه في يدها من الخلف .
=== لقد تنازلت عن زينتي كلها , و ارتديت مثل المولود أو الميت , لأعلن للدنيا كلها أنني تمتعت بزيارة بيت عبادة إلهي أكثر من متع الدنيا كلها .ذلك البيت الذي حرمه الله على الكفار , وحرم فيه الرفث و الفسق و الصيد واللقطة و قطع الأشجار و قتل أي شيء.

سابعا: رحلة المزارات في مكة:
= جبل عرفات و جبل الرحمة : هذا الجبل ( الرحمة ) جبل أبيض صغير بالمقارنة بما حوله من سلسلة الجبال الشاهقة ذات اللون الرصاصي الداكن . ومع ذلك فانك تصعد عليه بصعوبة بالغة على السلم المخصص في نصف ساعة على الأقل .ولا توجد هنا عبادة أو دعاء خاص إلا أن تدعو الله بقلبك أن يكتب لك الحج المبرور .
وبعض الجاهلين يصممون على كتابة أسمائهم و أسماء أحبائهم على المشهد, ليأتوا إلى الحج .
== = والشيعة كالعادة متجمهرين بالميكروفونات .
= والمصريون انهمكوا في الشراء , والصعود بلا هدف على الجبل , والتصوير.
= و الأجانب وقفوا للدعاء باللغة العربية دعاءا جماعيا . بدعة لا أساس لها تعلموها من ( الأخوان المسلمين)
= المزدلفة ومنى :و المنظر المذهل الذي لا يوصف للخدمات والتوسعات المستمرة بلا توقف .و الخيام المقاومة للحريق من تصميم مهندس مصري , وفي كل خيمة جهاز تكييف ؟؟؟ وتوجد حمامات كثيرة و رشاشات مياه في الطرق كلها .
= مسجد نمرة :في ضخامة الحرم . وتقام الصلاة فيه مرة واحدة في العام . في خطبة وقفة عرفات , في صلاة الظهر , ثم يتم غلقه طول العام .!!! هذه عبادة لله . فلا تتعجب .
هذا هو الدين الخالص لله وحده .وطاعة للرسول صلى الله عليه وسلم . وانفاق كل غال في هذا السبيل .
و الدليل هو : أين حظ النبي محمد في وسط كل هذه الشعائر و المشاعر والعبادات ؟ لا أحد يعبده . فقط نفعل ما أمرنا به الله وهو أن نأخذ مناسكنا عن النبي - لعبادة الله وحده . ونصلي ونسلم على النبي فقط .
اللهم صلي و سلم وبارك على سيدنا محمد و على اّله وصحبه أجمعين .

الحرم .
المسجد الحرام في مكة تحيط به من الخارج ساحة كبيرة قطرها حوالي مائة متر عند أقصر مسافة, من الرخام الأبيض المثلج بطريقة حديثة , فتجده باردا رطبا بالرغم من شدة حرارة الجو , و لذلك يمتلئ بالبشر ليل نهار , وخاصة الهنود و الأسيويين .
وهذا من خدمات المملكة للحجاج و المعتمرين , جزاهم الله كل خير . فهذا الأمر كثير التكلفة جدا .
و حدود الحرم من الخارج برخام لونه بني ثم رخام لونه رصاصي و كلاهما ملتهب جدا من الشمس , و لقد صليت عليه مرة لامتلاء المسجد , لأنني وصلت في الركعة الثانية من صلاة العصر فلم أجد مكانا ولا في الساحة الخارجية , وكنت أسجد فوق كرتونة سميكة فرشها لنا أخ هندي جازاه الله كل خير , فتعذبت و كأنني فوق سطح النار , حتى اكتوى جلدي. تخيل معي عذاب أبي طالب من نعلين من جهنم .!!!
المسجد الحرام : يحيط بالكعبة من كل اتجاه . تخيل معي مساحته , فان له حوالي مائتي باب ( 200 ) فهل تتخيل معي مدى ضخامته ؟؟؟و كل أربعة أبواب في اتجاه أحد شوارع مكة المكرمة .و الأبواب مقسمة في كل اتجاه : اثنان للرجال وواحد للنساء وواحد للدور العلوي و السطح . و على كل باب رجل سعودي من الحرس و آخر من رجال الدين .ولكن النساء لا تحدهن حدود .
== و كنت أدخل من باب الملك عبد العزيز – عليه رحمة الله , فأسير داخل المسجد حوالي مائة و خمسين مترا . و المكان مقسوم بين الرجال و النساء – أقسام متجاورة أمام كل باب و بينهما حواجز عاليه ذهبية اللون بطول قامة الرجل .و بجوار الحاجز مواضع للأحذية عليها أرقام مسلسلة لتستدل على مكان حذائك بسهولة .
و صفوف براميل بصنابير فيها سقيا زمزم المثلجة والعادية , وفيها مكان لفضل الماء . مع أماكن للأكواب البلاستيكية و أماكن للأكواب المستعملة والعمال المخصصون للنظافة حولها لمسح الماء و عمال يطوفون لوضع أكواب جديدة و سحب المستعملة و ضغطها للتخلص منها .
وفي كل مكان مواضع للمصاحف من أحدث طبعة بكل اللغات , وكل لغة بلون مميز , وفي وسط الصفحة – تجد القراّن باللغة العربية ويحيط به معاني الكلمات باللغة المقصودة . والعمال المخصصين لها يطوفون بلا انقطاع لترتيبها و تنظيفها .
=== ثم نزلت سلالم لأسير في المنطقة التالية من المسجد و قطرها حوالي ثمانين مترا , بنفس النظام و الترتيب و الخدمات . والسجاد الفخم مفروش قطعا ضخمة مستطيلة . و الحكمة أن يدور السجاد مع دوران المسجد حول الكعبة فيكون كله في اتجاه القبلة. وبينها مساحات من الرخام الأبيض المبرد . فيمكنك أن تسير بين قطع السجاد بدون أن تمر أمام المصلين فتقطع صلاتهم و كأنك شيطان كما حذرنا النبي ( ص) . ومع ذلك فلن يحرمك الشيعة ونساؤهم من هذا الشرف في كل لحظة بلا ملل.
و في كل شبر من المسجد يندفع إليك الهواء المكيف بصمت من أجهزة تكييف مدفونة , فينزل عليك الهواء البارد من فتحات في أعلى الأعمدة , وأحيانا من أعلى المسجد من فتحات مستديرة مثل فوهات المدافع وذلك في صحن المسجد .
=== ثم نزلت سلالم أخرى لأسير حوالي سبعين مترا أخرى في المنطقة الأخيرة داخل المسجد والمفتوحة على الكعبة المشرفة . أجمل منظر تراه عيناك. ثم سلالم تنزل بك إلى ساحة الكعبة وقطر هذه الساحة حوالي مائة متر . فتكون المسافة من أول مدخل الحرم إلى الكعبة المشرفة حوالي 500 متر، على الأقل, باتجاه 200 باب !!! دائريا في كل اتجاه .و هذه المساحة تسع أكثر من ثلاثة ملايين مصلي . و تمتلئ عن آخرها في كل صلاة
.في هذه المسافة الأخيرة داخل المسجد- انظر إلى السقف : عند اتصال كل نجفة بالسقف , ستجد أعشاش العصافير الخاصة بالكعبة , و قد صنعتها من طين بمهارة معمارية , على شكل خلية النحل , و فتحاتها من أعلى .و صوتها الجميل يتردد بتغريد جميل حول الكعبة بين الآذان والإقامة..و تسمعها و كأنها تسبح بين الصلوات فقط !!! . تطوف مع الطائفين. ولا تجد لفضلاتها أثرا على أرض المسجد أو ساحة الكعبة . فلماذا تعيش هذه العصافير هنا حيث لا يوجد لها غذاء ؟ و من أين أتت بالطين الذي صنعت منه مساكنها و على أي شيء تعيش والكعبة محاطة بالجبال و الأبراج ؟
= و يوجد طابق علوي بنفس المساحة و الخدمات .لا ينقسم, بل كله مساحة واحدة . ويطل على الكعبة من أعلى بروعة لا توصف . والصلاة فيه لها طعم مختلف .
و يوجد طابق تحت الأرض مغلق للتوسعات .ولذلك لم ندخله .
فإذا دخلت من باب الملك فهد – عليه رحمة الله , اختلف التقسيم, ولكن المسافة ثابتة .فتجد أول مساحة قطرها أكثر من مائتي متر , ثم تصل مباشرة إلى المسافة المحيطة بالكعبة وقطرها حوالي مائة متر.
والساحة المحيطة بالكعبة المشرفة من الرخام الأبيض المثلج , فلا تؤثر فيه حرارة الشمس أبدا , ولا تؤذي المصلين والطائفين والعاكفين . والطواف والسعي لا ينقطعان 24 ساعة يوميا طول العام , (إلا ساعة الصلاة فقط – حيث تتوقف كل الأعمال في المملكة كلها ).كما في البيت المعمور في السماء السابعة .
= = و طوال فترة جلوسي أمام الكعبة أرى أعمال التشييد و التوسعات لا تتوقف كما هو واضح من حركة الأوناش الضخمة التي لا تتوقف عن الدوران حول الحرم , فإذا أذن المؤذن توقف كل شيء .
= وفي داخل المسجد في كل مكان ساعات كبيرة ذات أربعة وجوه , تبين الوقت, و موعد كل الصلوات ينزل بلون أحمر على شريط أسود واضح , باللغة العربية و الإنجليزية, بلا انقطاع .فلا يكون لأحد حجة في التأخير عن الصلاة.
== و حول ساحة الكعبة تتجمع النساء الشيعيات , ويلقين الأكواب على الأرض التي تلمع , وفيها بقايا الشاي و نوى التمر والمناديل, مما يوزعه المحسنون علي المصلين عند صلاة المغرب بغرض إطعام الصائمين ؟؟؟؟
==و خطأ شائع لا أساس له :يقول المصريون : الحجر الأسعد , ولم أعثر علي هذا الاسم في أي كتاب للسيرة و الأحاديث و الفقه , ولا يعرفه العلماء المدققين . إلا أنه اسم اخترعه الصوفيون , وأذاعوه في الإذاعة و التليفزيون , و المستمع يتلقى منهما بدون تفكير.و بالمثل التلبية المقطعة بالمخالفة لقواعد اللغة العربية و القراّن .
= عند أبواب الحرم يتم تفتيش الحقائب و ممنوع دخول زجاجة فيها ماء أو علبة أدوية أو ألبان أطفال ..الخ .
و هذا جهد مشكور , حرصا على أمن المصلين , ولكنه يزداد أحيانا إلى حد منع دخول الزجاجات الفارغة .
=== وكنت أتساءل :
== لماذا المآذن التسعة الضخمة جدا و يتم تجديدها باستمرار .و لم أسأل العلماء ,و لكني لم أجد لها تفسيرا عند أحد من الزملاء .
= ومن علامات الساعة :
الحفاة العراة العالة رعاء الشاة تطاولوا في البنيان .حتى حول الحرم , فقد أحاطوه بالأبراج الضخمة .!!! فإذا جلست حول الكعبة رأيتها تسد السماء .فليشهد العالم كله بصدق نبوة هذا الرجل الذي بعثه الله في أمتنا للعالم أجمع .
من كان من جيله ممن نقلوا إلينا هذا الحديث و غيره وصدقوه يتخيل هذا المنظر ؟ لا أحد . ولكنهم آمنوا بكل كلمة قالها – صلى الله عليه وسلم , ونقلوها لنا كما هي – رضي الله عنهم جميعا .
= في نظافة الحرم : يستخدمون عربات يدوية و عليها كل ما يلزم للنظافة والتطهير , ومنها الديتول لتعقيم أرض الحمامات , وعلى العلبة والزجاجة صليب كبير ؟أين العلماء ؟ إن كان لابد منها فيمكن تفريغها في أوعية أخرى لا تحمل هذا الصنم .
= طفلتي الصغيرة ظلت تلازمني في مكة المكرمة ولما سألتها قالت لي إن النساء يتدافعن في المسجد , فيوقعنها على الأرض بسبب تعجلهن في كل شيء , و أما الرجال فلا يتدافعوا , و يعطونها الحلوى و التمر .
صدق رسول الله ( ص ) إنهن خلقن من ضلع أعوج و إن أعوجه أعلاه ( أي العقل ), إن أنت أردت أن تقومه كسرته .
و كنت أجد الرحمة متدفقة و المحبة لا تنقطع ,و بدون أن تفهم ما يقال لك – تجد من يسقيك قبل أن يشرب , ويطعمك قبل أن يأكل , ويداعب طفلتي بكلمات صينية أو باكستانية أو عربية ( مكسرة ) بلكنة أجنبية .و الابتسامة لا تفارق الغالبية العظمى .
==== نهر الخير :
الدرس اليومي عند الكعبة و داخل المسجد في عدة أماكن ثابتة و بعدة لغات , بعد صلاة الفجر و بعد العصر و بعد المغرب ,عند الرجال و يصل الصوت بالسماعات إلى النساء في عدة أماكن .وعشرات الشباب السعودي الملتزم و مئات المعتمرين , وينصتون للعلماء بشغف, ويسألون عن كل شيء , والعلماء متمكنون جدا .ومن حول كل منهم حرس من شيوخ كبار موقرين . فإذا جلست لن تستطيع أن تحول عينيك عن هذا الشيخ العالم المهيب . إلا أن تقتحم المجلس امرأة شيعية لتمر من وسط الرجال متجهة إلى الشيخ مباشرة فيمنعها الجالسون و يتوقف الدرس , أو يأخذ أحد رجال الشيعة يرتل كلاما غير مفهوم بجوار المستمعين .
== الصلاة في ساحة الكعبة في كل فرض أمر مهيب جدا , فإذا أقيمت الصلاة فلا تجد موضعا لقدمك, في مساحة تكفي مليون رجل و امرأة . و للنساء أماكن مستقلة موزعة و محددة – خلف الرجال , فلا تصدق ما يزعمه البعض عن اختلاط الرجال بالنساء في الصلاة عند الحرم . والشرطة السعودية حريصة جدا على الفصل بينهم حتى في الجلوس أو الوقوف في غير وقت الصلوات .
فإذا انطلق الآذان ساد صمت رهيب إلا من همس المصلين لصلاة سنة الآذان . فإذا دخل الأمام بين الحرس و الشيوخ وهو خافض رأسه خاشع لله في أزهى ثيابه ( خذوا زينتكم عند كل مسجد ) فيجد مكانه مهيئا , فإذا نادى : الله أكبر, لن تسمع صوتا , إلا بكاء رضيع فيما ندر . فسوف تخشع لله وان كنت لم تعرف الخشوع قبل ذلك .
و الأمام عادة لا يطيل الصلاة إلا في الفجر ,و قراءته قصيرة متأنية ولا يسكت طويلا بعد قراءة الفاتحة , ولا يطيل السجود و الركوع إلا بقدر قراءته , فإذا جلس بعد التسليم ليسبح و يحمد و يكبر , فلن تسمع إلا همسا .ألم تشعر معي بالخشوع و كأنك أمام عرش الله فعلا ؟؟؟
ثم ينادى المؤذن للصلاة على الأموات , فيوضعون أمام الكعبة , فيكبر فلا تسمع إلا همس مليون مصلى يقرءون الفاتحة ثم يصلون على النبي محمد و يسلمون السلام الإبراهيمي و يدعون للمتوفين ويدعون لأنفسهم في أربع تكبيرات لا ركوع فيها ولا سجود ثم يسلمون تسليمة واحدة وهم وقوف على اليمين وينصرفون .و أتمنى أن أكون أحد هؤلاء الأموات يصلى عليّ آلاف المعتمرين أما الكعبة .
ثم ينصرف الأمام في جلال و خشوع ووقار ومن حوله الحرس و الشيوخ يوسعون له الطريق .و تبدأ الجماهير في صلاة السنة , وتبدأ الدروس . و الأغلبية لا ينصرفون , فمنهم من يطوف ومنهم من يجلس ينظر للكعبة العظيمة المهيبة , ومنهم من يبكي ومن يدمع ومن يدعو بصوت متهدج ومن ينظر هائبا . و أحدهم يصور الكعبة والطائفين أو يصور أهله بالمحمول مضيعا لحظات لن تعود إلا أن يشاء الله .
أخي الحبيب : لا تقل مثل رجال التليفزيون ( يا سبحان الله ) بل اهتف من قلبك ( سبحان الله – سبحان الله )
فهذا خطأ كبير في حق الله أن تنادي ألفاظ الدعاء و كأنك تدعو بكلام لا تفهمه . فلا ثواب لك والصحيح هو أن تسبح الله قائلا ( سبحان الله ) كلما أعجبك أمرا أو تعجبت لأمر عظيم .
و تستمر النفحات السماوية , الجنة تفيض علينا , ونحن في حب وتواصل مع الله وحده لا شريك له . فنحن أسفل البيت المعمور مباشرة , أي تحت الفردوس- أعلى درجات الجنة , تحت عرش الله مباشرة .
ادع الله بكل ما يخطر على بالك . لا تبخل الرحمن . فأنت في أفضل بقاع الأرض و مكان استجابة الدعوة بكل تأكيد .
== صلاة الجمعه في الطابق العلوي :
قبل صلاة الجمعة بساعة خرجت من الفندق القريب من الحرم .فوجئت بالجماهير تطير إلى المسجد في أمواج متدفقة .أسراب الحمام فوق الرؤوس ترفرف و تلطف الجو الساخن جدا و ترحب بنا .وصلت لأجد المسجد كامل العدد , و أشار الحرس إلينا بالصعود , و صعدت لأجد الطابق العلوي يكاد يمتلئ هو أيضا .و خاصة مقدمته حيث ترى الكعبة و أنت جالس .و وجدته يبدوا كأنه أكبر من الطابق الأرضي . وعلمت بعد الصلاة أن السطح أيضا قد امتلأ بالمصلين . و هذا الطابق ينقسم بسلالم إلى نصفين طول كل منهما حوالي 150 متر . وعند السقف فتحات كفوهات المدافع تطلق الهواء المكيف في سكون .
لا توجد زينة على الإطلاق .لا توجد رسومات إلا مربعات و مستطيلات بألوان هادئة .لا توجد كتابة إلا لفظ الجلالة – الله - . و الوضع مثل الدور الأرضي تماما , الفرش بقطع السجاد الفخم , و سقيا زمزم موزعة بغزارة , وأماكن محددة للنساء – موزعة داخل المسجد ، ليكون كل رجل قريبا من أهله , وتحجبها فواصل و أرفف للمصاحف في كل مكان , والساعات الصندوقية تحدد الزمن و مواعيد الصلوات تنزل عليها في تتابع جميل , و العمال و النظافة و جهود مشكورة للمسئولين .
فلما سلم الأمام علنا ( السلام عليكم ) وجلس – ساد صمت القبور . , وسمعنا الآذان بأجمل الأصوات .ثم قام الأمام وخطب خطبة وجيزة بليغة ,عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر , وهو يبكي أحيانا , و ذكر الجماعة المختصة بهذا الأمر ,و مهمتها و فوائدها للمجتمع ,و سلبيات الأفراد و طرق إصلاحها .
و لم يزد وقت الصلاة كلها عن نصف ساعة , لأن المصلين حول الكعبة و فوق السطح ملئوا المكان عن آخره , وجلسوا في جو شديد الحرارة .
و بعد الصلاة بحثت عن صنابير ماء زمزم في الطابق العلوي لأملأ عدة زجاجات هدية للأهل و الأصدقاء في الإسكندرية , فوجدت الصنابير و الأحواض الفخمة النظيفة جدا تملأ نهاية المسجد ,كما في الدور الأرضي .
و نزلت على السلالم التي امتلأت هي الأخرى بالمصلين الذين لم يجدوا مكانا في الدور الأرضي ولا العلوي ولا السطح ولا الساحات ,و سألت الحارس : كم عدد أبواب المسجد الخارجية ؟ فقال( 194) باب !!!!
أخي القارئ : قل معي : سبحان الله – الله أكبر .
و خرجنا لنجد الملايين يملئون الطرقات . فهذا يوم الجمعة .حيث يجتمع كل العاملين في المملكة و السعوديون لأداء العمرة و لصلاة الجمعة في أطهر بقاع الأرض ..
ولن تشعر بهذا الإحساس إلا إذا تطهرت و قمت بالعمرة ثم صليت في المسجد الحرام .
و خرجت مع أمواج المصلين , لا نسير بل نطير , و أسراب الحمام ترفرف فوق رؤوسنا , كأنما يحتفل معنا بيوم الجمعة – عيد المسلمين , و منه أفواج تروح و أفواج تدور , وكلها تسير في اتجاه سير المصلين , إذا راحوا للمسجد تروح معهم , و إذا عادوا للفنادق تعود بهم تودعهم .
ومن أسوأ ما رأيت :
= التليفون المحمول داخل المسجد و عند الكعبة للتسالي للاتصال و التصوير و المزاح بصوت مرتفع بعد الصلاة , بدون مراعاة لمصلي للسنة أو لقارئ قراّن. لماذا لا يصبرون حتى يخرجوا ؟ .لماذا لا تتدخل الشرطة ؟ هل يئسوا منهم ؟
ألا تصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ( كل محدثة بدعه و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار ) فكل محدثة تدخل في الدين وفي العبادة تكون طريقا للضلال , وقد تؤدي بصاحبها إلى النار .فكل من أدخل المحمول إلى المساجد واستخدمه فيها , فهو يحاول إدخال الدنيا في طريق الجنة ,و هذا لا يمكن أن يستقيم.فإما يغلب طريق الجنة فيغلق المحمول و ينساه , و إما تغلبه الدنيا فلا يترك المحمول في المسجد , وينسى أن الرسول (ص) قال لمن يبيع أو يشتري في المسجد ( لا أربح الله لك ).

آخر صلاة عشاء قبل الرحيل – يوم الجمعة 29/6/2007
أثناء خروجي من الباب رقم 86 المؤدي إلى شارع الخليل إبراهيم , فوجئت بلافتة كبيرة لم ألحظها من قبل
مطاعم حراء- دجاج كنتاكي .
هذه أموال المعتمرين و الحجاج المسلمين تذهب إلى اليهود و الأمريكان لقتل المسلمين في العالم كله !!!
حسبنا الله ونعم الوكيل .
و يقع هذا المحل في برج مواجه لباب الحرم , وهو واحد من ثلاثة أبراج متصلة باسم ( بن داود ) وهو اسم يهودي صرف , ويعنون به المسيح الذي ينتظرونه ( مسيح الضلالة – المسيح الدجال )وهي أبراج ضخمة جدا تجتمع لتكون عمارة مساحتها ضخمة جدا , تطل على أربعة شوارع , بارتفاع ثلاثين طابقا . هل هذا بداية احتلال يهودي كما اشتروا فلسطين بيتا بيتا , وكما فعلوا في بلادنا بما يدعونه كذبا الخصخصة ؟؟؟؟ فتجد عشرات الآلاف يجلسون بلا عمل و يقال لك عن كل واحد منهم ( خرج خصخصة )!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انا لله وانا إليه راجعون ,اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها .
=
آخر صلاة فجر قبل الرحيل مباشرة يوم 30 / 6 / 2007 :
و كان الأمام هو الشيخ السديس , صاحب الصوت الذي جعلني أحب حفظ القراّن ,في بداية إسلامي , فكنت أراجع ما حفظته على شرائط تسجيل بصوته .و قرأ من سورة المائدة عن كفر اليهود و النصارى , فأثلج صدري , لأنهم في السعودية توقفوا عن الدعاء عليهم في صلاة القيام في ليلة ختم القراّن في رمضان كما تعودنا قديما قبل أن يحتلوا السعودية منذ أكثر من عشر سنوات .لعله كان يشير إلى كراهيته هو أيضا لما كرهته أنا من وجود كنتا كي و بيبسى في مكة , ومكدونالدز في المدينة المنورة.
و بعد الصلاة ودعت الكعبة بالبكاء , و لمست الركن اليماني و أشرت إلى الحجر الأسود ولم أستطع لمسه , و أخذت أطوف بالمسجد أودعه .أودع جدرانه و أرضه . إلى اللقاء يا أحب أرض الله إلى الله و إلى نبيه محمد – صلى الله عليه وسلم .
و في داخل المسجد , خلف أماكن النساء , اكتشفت وجود عدة تليفونات لتتصل النساء بالشيوخ لأجل الإرشاد الديني , تعمل طول 24 ساعة يوميا بلا انقطاع .و مكاتب للإرشاد الديني للرجال مفتوحة أيضا طول اليوم .
جزاهم الله خيرا عن أمة الإسلام .

رحلة العودة :
و ابنتي ذات الخمسة أعوام ما زالت ساخطة على الشيخ السمسار الذي أعطى لكل رجل و زوجته حجرة مستقلة , لأن له مصالح معهم قبل و بعد الرحلة , إلا أنا وزوجتي ,و أخذت ابنتي تحذرني من مصاحبته مرة أخرى .
و بدأنا تحميل متاعنا في الأتوبيس , لنرجع إلى الدنيا و همومها , فإذا بالأتوبيس يحمل أكثر من عشرة أضعاف ما كان يحمله عند قدومنا . و امتلأ من الداخل ببضائع التجار , واتضح أنهم نصف المعتمرين .
انه طول الأمل الذي يفسد الدنيا والدين , فكم من الساعات ضاعت في حمى الشراء , كان من الممكن أن يملئوها بالطاعات . فقد أفتى الشيخ وصاحبه أن الواجب هو عمرة واحدة فقط ولا يجوز الزيادة, ولا يجوز عمل أكثر من ذلك ,
فملأ الناس وقت فراغهم بالشراء , أو هم جاؤا لذلك , وكان الشيخ السمسار دليلهم للأسواق , فخنقونا في الأتوبيس بالبطاطين حتى السقف , ومعظمنا فوق الخمسين ومنا من تجاوز الستين.
و عدنا في بحر من هموم الدنيا التي تجردنا منها .
و عدنا نهرول إلى الأمل في عمر مديد ومتع أسقطناها مع الإحرام .
البعض سألني لماذا لم أسرق بعض الوقت مع زوجتي من وراء السمسار و رقابته علينا وذلك بالاتفاق مع زملاء الحجرة في الفندق؟و شعرت بالاشمئزاز من التكالب على الدنيا,و التي تمنيت أن أودعها هنا ,فما لهذا أتينا . تمنيت هنا أن أدفن مع أشرف الخلق .لأبعث معهم , وخاصة في المدينة المنورة في البقيع .
و بدأنا تحميل الحقائب في منتصف ليلة الجمعه لنفقد ليلة متفق عليها في برنامج الرحلة في مكة المكرمة ,ولعلها فائدة للشركة أو الوسطاء . فكل شيء بثمنه في عالم التجارة . ونحن بضاعتهم .
و ركبنا السيارات في الخامسة صباحا , ولم تبدأ في السير إلا في السادسة و النصف صباحا لتأخر الشيوخ كما تعودنا منهم عند كل استراحة .و سارت السيارات بأقصى سرعة لنمر بالمدينة المنورة بعد أربعة ساعات و نصف ( قطعناها في 12 ساعة ونحن قادمون للعمرة !!!)و الكل نائم إلا الشيطان . و كمية البضائع التي عاد بها السمسار التاجر و أصحابه من المتراس و العامرية تملأ السيارة إلى السقف .و الكل متعجل لرؤية الأهل أو لتصريف البضائع .
و قرأت كتاب (فضل المدينة و آداب الزيارة ) للأستاذ /د. سليمان بن صالح بن عبد العزيز الغصن بجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية .و اكتشفت أنني جاهل بالمدينة المنورة وما حولها , ولم أفعل ما يجب فعله بالضبط، لأن الشيوخ لم يخبرونا بما يجب على الزائرين فعله . بالرغم من أنهم يعتمرون أكثر من مرة كل عام = وفي الطريق صلينا الظهر و العصر جمعا و قصرا في إحدى الاستراحات في داخل السعودية , ورحلنا على عجل .
= وفي الليل تعطل التكييف في سيارتنا , فأطفأ السائق الأنوار زاعما أن المصابيح تشكل خطرا على البطاطين التي تملأ السيارة ( وكأن مصر جوها ثلج ولا يوجد فيها بطاطين). ولما سألناه عن سبب سخونة الجو زعم كذبا أن التكييف يعمل و لكن البطاطين هي السبب .و على الفور وافقه الشيخ وصاحبه الشيخ الذي سكن بجوار زوجتي هو و أخيه ولم ينكر منكرا حين تطاول أخوه علينا . و ثار الركاب بشدة فاعترف السائق بتعطل التكييف و أنه أطفأ الأنوار لهذا السبب ووعد بإصلاحه عندما نصل الحدود.
و انطلقت السيارة بأقصى سرعة وفتحنا الهوايات التي في السقف ,لنصل إلى الحدود السعودية الأردنية عند العشاء فصلينا المغرب و العشاء جمعا وقصرا . وتجمع السائقون و أصلحوا التكييف . ولم يعتذر لنا الشيوخ.
= و انتظرنا ساعتين بلا داعي , لنمر بعدها بتفتيش روتيني لا يستغرق دقائق أمام شباب غض .

= و دخلنا الحدود الأردنية لننتظر ثلاث ساعات بلا داعي , ثم مررنا فردا فردا أما شباب غض لم يفعل شيئا .
ولعل التعطيل في الجهتين لجلب المنافع للكافتيريات , حيث أنفقنا الكثير مضطرين . و أكلتنا جيوش البعوض الأردني الضخم في حجم الصراصير الأمريكية . لعن الله الأمريكان واليهود و أعوانهم في الحرب على الإسلام .
وانتظرنا حتى أحضروا سيارة شرطة لتسير مع أتوبيسات , لتحمى الأردن من المعتمرين, لأن المفتش رأى بعض الملتحين والمنقبات و أبدى ملحوظة على هذا .
و بعد السير ثلاث ساعات وسط الجبال و قبل الفجر فوجئنا بتوقف الأتوبيسات وسط الصحراء .
ولما سألنا قالوا لنا إن البوليس أخذ جوازات سفر السائقين وأمرهم بالتوقف , وعاد إلى الأردن!!!
و ظللنا وسط الجبال لساعة , ولم تحضر سيارة الشرطة , و استأنف السائقون السير بنا ببطيء. ثم تركونا ونزلوا من السيارات يتشاورون لساعة ,حتى استأنفوا السير مرة أخرى ببطء شديد إلى ميناء العقبة الأردني في الساعة الثامنة و النصف من صباح اليوم التالي , أي بعد ثماني و عشرين ساعة من مغادرتنا مكة المكرمة

= وفي ميناء العقبة = وما أدراك ما العقبة , صلينا الصبح . وظللنا على الرصيف ( 16 ) ساعة ,
حتى ركبنا العبارة في الساعة الثانية عشر ليلا .و أنفقنا الكثير في المحلات الدرجة الثالثة .
و أثناء ذلك الوقت الطويل , بحثنا عن أي أرض ننام عليها ( أكثر من 800معتمر- في 16 أتوبيس)و أطفأ السائق التكييف بمجرد وصولنا , و أغلق أبواب سيارتنا وحدها واختفى . خوفا على بضاعته و بضاعة السمسار و التجار قائلا إن اللصوص كثيرون في العقبة .و ارتفعت حرارة الأتوبيس جدا , و فسدت معظم أطعمتنا , ولم نتمكن من الحصول عليها , فاشترينا من الأكشاك الأردنية , بأسعار سياحية, بعد أن فشلنا في أيجاد مكان السائق و قتلنا الجوع .
وهناك كرروا ما فعلوه معنا في القدوم , فزعموا أن الكمبيوتر عطلان , ثم احتجزوا رجلا عجوزا على أنه متهم في مصر , ثم لما ثار الناس اتضح إن كل هذا خطأ , وانما هي سوء معاملة للمعتمرين فقط ؟

= ووصل مئات المدرسين العائدين من دول الخليج وكل واحد في سيارته ومعه حقائبه و أسرته .
و بدأت العبارات تنقلهم , وتركوا المعتمرين العواجيز , لأن أجرة المعتمرين مدفوعة مقدما في رحلة الذهاب .
أما المدرسين فسيدفعون في هذه اللحظة .و بالفعل تم تحميل ثلاث عبارات بالمدرسين ,ونحن نتلطع من مكان لاخر نهرب من الحر و الشمس وهما يتبعانا .
و لما انتهت العبارات من تحميل و نقل كل المدرسين , بدأت في تحميل المعتمرين المقدور عليهم .
أين تصريحات وزير السياحة المصري في التليفزيون عن عدم وجود تكدس للمعتمرين عند العبارات , وعن عدم التأخير أكثر من 6 ساعات وإلا تستأجر العبارة طائرات على نفقتها للمعتمرين ؟ خيال يا ناس .
.ماذا سيكون الحال في عمرة رمضان وفي الحج ؟؟؟؟
لماذا ينسى أصحاب المناصب و المراكز العليا في مصر يوم الوقوف أمام عرش الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
= و مررنا أمام ضابط العبارة الأردني مرورا سريعا ليرى كل شخص ومعه جواز سفره مفتوحا على صفحة التأشيرة فقط !!!, وصعدنا إلى العبارة لنجد التكييف معطلا لحين سير العبارة . فصعدنا إلى السطح و تمددنا على الحديد ,و أكلنا لقيمات تقيم حياتنا , ولم نجد إلا المياه الساخنة ,و السعار أغلى مما تتصور حتى أن باكو البسكويت الصغير بجنيهين و علبة العصير بثلاثة جنيهات .و نمنا نوما عميقا إلى الفجر , لا ندري أين نحن , نتقلب فقط من ألم النوم على الحديد .و كانت العبارة تهتز و تميل مع دخول كل أتوبيس , و كأنها مستهلكة !!!
ولا ندرى متى تحركت العبارة ولا متى تصل . لا أحد يخبرنا بشيء .
= و استيقظنا مع آذان الفجر لنتوضأ و نصلي جماعه في عرض البحر على دفعات لأن المساحات المخصصة للصلاة لا تكفي .و اكتشفنا أنها اسمها( دودو )و تحمل العلم الأردني على مقدمتها , وعلى الصاري علم مصري صغير ممزق؟؟؟؟ وهي عادة تستغرق 4 ساعات في عرض البحر .
= و وصلنا إلى ميناء نويبع المصري في السادسة والنصف صباحا .و رأينا حدود بلادنا . وحمدنا الله , وفرحنا فرحة كبيرة .
و على الفور تم إغلاق كل السبل على المعتمرين ؟؟؟الأبواب والحمامات و دورات المياه . و ظللنا ساعة و نصف ننتظر السماح لنا بالخروج . وخرجنا في الثامنة صباحا , و أكثر من 500 شخص ينزلون ببطيء على سلم ضيق (فردي) , بسبب كبار السن . فكانت أثقل فترة مرت بنا . ولكن لا يهم أمام رؤية بلادنا .
و ركبنا الأتوبيس إلى جمرك نويبع على بعد أمتار = آخر علقة أو آخر الصبر على المكاره .فكان أسهل مكان تفتيش مررنا به من أول الرحلة .فخرجنا منه بعد ساعة وربع فقط , بعد تفتيش روتيني بأدب جم . فكنا ضيوفا أعزاء عند مضيف كريم .
و لم يأخذ مليما من التجار الذين كذبوا علي الضابط و قالوا له إن هذه البضاعة قام مفتش أخر بتفتيشها .
و الكذبة الثانية قالها السائق ووافقه الشيوخ وساعدوه , إذ زعم السائق أنه دفع رشوة نظير عدم تفتيش السيارة , وطالب بتجميع قيمتها من المعتمرين . فأسرع الشيخ السمسار التاجر يجمع قيمتها من الركاب , ولكني لم أدفع قرشا واحدا لسببين : أولهما أنني كنت واقفا لحظة بلحظة مع السائق و الضابط والمفتش و أقسم أنني لم أرهما يأخذان قرشا من أحد . والثاني أنه لو صدق تكون رشوة ,وقال النبي صلى الله عليه وسلم : لعن الله الراشي و المرتشي و الرائش وهو من يقوم بتوصيل الرشوة .فقال الشيوخ : إنها ليست رشوة بل هي (سحت) أكله المرتشي لندفع أذاه لأن الضرائب حرام . فقلت لهم : إنما الأعمال بالنيات , والسائق يقول انه دفع رشوة لمنع التفتيش و لأنه يملأ الحمام ببضائع ذهابا و إيابا في حماية المعتمرين . و أنتم تجمعونها له , والله سبحانه وتعالى قال ( ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) . فتركوني وزوجتي وخالتها لحالنا . لعلهم يتقون !!!!
====== و انطلقت السيارة , و ازدادت فرحتنا , وفتح الجميع طعامهم يأكلون بسرور , و يتحدثون عن العودة في عمرة قادمة إن شاء الله . هكذا المسلم دائما يصبر على المشقة والأذى .
= وفي استراحة مصرية ( الرست ) صلينا الظهر و العصر جمعا وقصرا لآخر مرة , وكثرة الذباب تحرجنا أمام كثرة الأجانب و الأسعار الملتهبة .
==== و وصلنا إلى الإسكندرية في الثامنة مساءا ., ونحن في غاية الإرهاق , الذي تبدد مع الفرح الشديد بإتمام العمرة و لقاء الأهل .ونرجو من الله أن يكون الأجر على قدر المشقة .
======ملحوظة:
كان معنا مسافر اسمه / صدقي – من محافظة البحيرة .و كان أبوه يعمل مدرسا في السعودية . وتقابلنا في مكة المكرمة , و اعتمر معنا .وعند ركوبنا الأتوبيس للعودة قام بتوديع أسرته , وركب الأب مع أصدقائه إلى مصر , وعندما وصلنا نويبع أتصل به والده يبلغه أنه وصل إلى بلدهم في مصر , أي سبقونا بيوم كامل .
هذا هو الفرق بين المدرسين والمعتمرين .

النهاية :
******
هذه المتعة الربانية تستحق كل هذا العناء و أكثر , كما قال الحق سبحانه وتعالى ( فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي ) فهذا اللفظ صحيح مائة في المائة .
نصيحة : اذا أردت المتعة الحقيقية فلتخرج مع جهة عملك , و أنسى السماسرة و الشيوخ و الحجاج جانبا .
و العجيب أنك لا تحتاج هناك لساعات النوم العادية و لا للنوم المنظم , ولا تشعر بالإرهاق, بل تسعى بكل سعادة طائرا إلى كل صلاة , و ستنسى هموم الدنيا تماما , وتنسى أهلك , ولن تشتاق إلى أحد – إذا أخلصت النية لله .
الصلاة في الحرمين بركة وسعادة و فيض لا ينتهي من رحمة الله , مهما صليت لا تشبع , ومهما دعوت لا تفرغ من الدعاء , ومهما جلست في المسجد النبوي أو عند الكعبة لا تشبع ولا تمل .
=== فقط لا تهتم بمن حولك من بداية الرحلة إلى نهايتها .
= فقط إذا نويت وكنت مس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
 
رحلتي إلى العمرة لأول مرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: قصص-
انتقل الى: