منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلا اليهود- يا عمرو خالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 20406
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: إلا اليهود- يا عمرو خالد   الأحد ديسمبر 12, 2010 1:00 pm



عزيزي القارئ : السلام عليكم

ترددت في نشر هذا المقال تسعة أشهر , حرصا على مشاعر الكثيرين . ولكن وصلتني الكثير من الرسائل

تحمل نفس المعنى , ومنها رسالة من الشيخ / أبو إسحاق الحوينى والشيخ / وجدي غنيم و غيرهما الكثيرون , فقررت أن أنشر مقالتي و معها مقالة أخرى ليعرف المسلمون الحق و الحقيقة. والله ولى التوفيق .

إلا اليهود- يا عمرو خالد

=================================

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الحق سبحانه وتعالى (لتجدن أشد الناس عداوة للذين اّمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم

مودة للذين اّمنوا الذين قالوا انا نصارى ...)(سورة المائدة 82)

وقد نزلت الآية فى (النصارى)النجاشى و أصحابه ،أما (الذين أشركوا )فهم اليهود والمسيحيين الحاليين،

ولذلك قال الحق سبحانه وتعالى فى سورة التوبة29—يصف كفرهم الشديد (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله

ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى

يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون . وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله،ذلك قولهم بأفواههم ، يضاهئون قول الذين كفروا من قبل، قاتلهم الله أنى يؤفكون .اتخذوا أحبارهم و رهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمرواالا ليعبدوا الها واحدا لا اله الا هو سبحانه عما يشركون).

والقراّن هو هو ،ولم يتغير منذ أنزله الله على رسوله منذ 1427 عاما ،و لن يتغير الى يوم القيامة ان شاء الله .

أما بعد ---- عباد الله --- أنا لا أخاف فى الله لومة لائم .

لقد قرأت على شبكة الأنترنت موضوعات فيها الكثير عن انحرافات فكريه و عقائديه للأستاذ/عمرو خالد،

ومنها مقال كبير للأستاذ( وجدى غنيم) منشور على الأنترنت وفى جريدة( الغد) فى شهر مارس سنة2006-ومنها صورة صفحة كاملة من جريدة( الشرق الأوسط )بتاريخ 26 فبراير 2006 وفيها حديث للأستاذ

عمرو خالد للبى بى سى مع مراسلهم فى الدوحه الأستاذ/عصام العينه جى ، وتعلوه صورة تجمعهما معا.

واليك يا أخى المسلم الموضوع المنشور فى الجريده:

*****سأله المراسل:عن سبب اهتمامه بموضوع تحالف الحضارات:(الأديان)

***فقال الأستاذعمرو خالد/أمامنا بديلين للمستقبل ،اما صدام الحضارات أو تعايش الحضارات، ومن مصلحة المسلمين ،وخاصة الشباب العربى أن نشجع فكرة التعايش، ويجب بحثها بفكر صادق و ايمان ....والا

سيعلو صوت دعاة الصدام ويؤدى الى نتائج لن يستطيع معها العقلاء فعل شىء

******س.وماذا عن العلاقه مع اليهود ودولة اسرائيل الموجوده كأمر واقع؟

***ج. انها قضية سياسيه ، ولابد للسياسيين أن يجلسوا سويا ويصلوا الى تصور لحل المشكله بما يضمن

الطمأنينه والتعايش،ونحن أصلا ليست لدينا مع اليهود كديانه أى مشكلة(؟؟؟) وكلنانتذكر عندما ترك المسلمون

الأندلس ونزحوا الى المغرب،اختار اليهودأن يعيشوا مع المسلمين فى المغرب حيث كان أحب اليهم العيش مع المسلمين على أن يعيشوا فى الأندلس.ان هذه حقيقه تاريخيه ثابته لا توجد لدينا مشكله_(؟)

انما هناك مشكله على الحق و الأرض فيجب أن يجلس السياسيون (؟)

******س. هل مسألة الرسوم الكارتونيه الدنماركيه ستطغى على المؤتمر؟

***ج. ستأخذ جانبا هاما ،ولكن المؤتمر أصلا من مبادرة تركيه أسبانيه من قبل قضية الرسوم الكارتونيه ،ونحن نعتقد أن قضية الرسوم الكارتونيه هى فتنه قام بها عدد قليل جدا من الناس وتلاعبوا بمشاعر المسلمين من أجل عزل المسلمين واعلاء صوت المتطرفين (من المسلمين) ، ان الأحتجاج كان عمليه عفويه ونحن نريد أن نحولها الى عملية حوار.

أخى المسلم :السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.وبعد هذا الحديث توجه عمرو خالد مع المفتى /على جمعه، الى الدانمارك فى 9 مارس لعقد لقاء مع الدانمركيين ،مخالفا ما نصحه به الأستاذ /يوسف القرضاوى، والأستاذ/وجدى غنيم ،وبعدها نشر الدانماركيون كاريكاتيرا أبشع من سابقه الذى كان يسخر من سيد الخلق ،فتهجموا على الخالق سبحانه وتعالى ، ورسموا علم السعوديه (وعليه :لا اله الا الله )ملقى على الأرض،ورسموا كلبا (مثلهم)يبول على الكلمات الطاهره ،وهم يعلمون ما يفعلون لأنهم عندهم مترجمين لكل لغات العالم ، فاختاروا العلم الأسلامى الوحيد الذى يحمل لفظ الجلاله ،وجعلوا الكاريكاتير وكأنه يرد على حرق علم بلادهم بيد المسلمين،وكان يمكنهم اخفاء لفظ الجلاله عند رسم الكاريكاتير ،أو اختيار علما اّخر،ولكنهم لم يفعلوا – عليهم لعنة الله.هؤلاء الذين عبدوا الصليب وعبدوا المسيح بدلا من أن يعبدوا الله ، يؤمنون كما اّمن المسيحيون الذين يهاجموننى على موقعى قائلين لى: (ان المسلمين يعبدون لاشىء ،لأن كل من لا يعبد المسيح فهو يعبد وهما أو خيالا،وأن لفظ الجلاله =المسيح)؟؟؟ هل تتخيل يا أخى المسلم هذا الجهل وهذا الكفر؟؟؟

لقد قلت للنصارى الذين أرسلوا لى هذه الرسائل :نحن المسلمون نعبد الله خالق السموات والأرض وما فيهما وخالق المسيح ومحمد – عليهما الصلاة و السلام ، فأصروا على قولهم .هؤلاء هم الذين يتحاور معهم: عمرو خالد والمفتى و شيخ الأزهر فيما يدعونه الآن(تحالف الحضارات)و(حوار الأديان)؟ان قلوبهم لا يدخلها الحق أبدا بسبب اصرارهم على الكفر ،فأى تحالف للأيمان (الاسلام)مع الكفر؟(أفنجعل المسلمين كالمجرمين. مالكم كيف تحكمون)؟(سورة القلم 25) وبالذات فى وسط هذه الحروب المشتعله من الكفار ضد المسلمين على أرض المسلمين فى كل بلاد المسلمين ؟؟؟

واستمر نشر الكاريكاتير الدانمركى والأسترالى والايطالى والفرنسى وغيرهم ، وما زال يظهر على مواقع الأنترنت بأسماء مواقع اسلاميه ،والمسلمون أبرياء من هذا الكفر والفجور،وسكت المسلمون حتى عن المقاطعه ،فقد أسكتتهم دعاوى التخاذل و قبول الكفار والكفر فى (التحالف).ولهذا الغرض ذهب من ذهبوا الى الدانمارك.

***وقبل هذا الحديث ،نشرت جريدة الأهرام فى عدد 9 فبراير ص.10 – أن رئيس وزراء الدانمارك رفض مقابلة سفراء الدول الاسلامية حين أرادوا أن يقدموا احتجاجا له على هذه الرسوم ؟ فهل يجدى التحاور مع هؤلاء؟ أبدا.

أخى المسلم : لقد صدمنى حديث /عمرو خالد لأنه يحتوى على عدة جوانب خطيرة جدا ، وستتضح أكثر فى لقاءاته و زياراته المقبلة حتما ،لذلك وجب التنبيه اليها ،وهى:

1--- تزييف الحق الالهى القائل أن الدين واحد وهو الاسلام،كما قال الله سبحانه وتعالى (ان الدين عند الله الاسلام)وذلك بالترويج لتحالف (الحضارات)ويعنون(الأديان )، وهم لا يحبون أن يسموا الاسلام دينا فيدعونه حضاره.

2--- تزييف التاريخ الاسلامى والحقائق فى مسألة(الأندلس)لمجاملة النصارى(الدانمارك)على حساب الحق الاسلامى كما سأشرح لكم .اقرأوا التاريخ لتعرفوا الحقيقه.

3--- الغاء الحلول العسكريه من قضية احتلال اليهود للقدس و فلسطين ،بالترويج لأنها قضية (سياسيه ) ولاتعنى الدين و التحالف فى شىء ، وعلى السياسيين أن يتفقوا على حلها،بينما عند اليهود العسكريون هم الذين يفاوضون فى أمورالسياسه.ألا نتعظ؟؟؟

4--- الأهم من كل ذلك هو الصد عما جاء فى كتاب الله و سنة النبى فى شأن كفر اليهود والنصارى، وتحريم موالاتهم ،و ضرورة الأستعداد لقتالهم.

5--- يحث الشباب على نسيان وترك عقيدة الجهاد فى سبيل الله ، وهذا الأمر حذرنا منه الرسول صلى الله عليه وسلم أشد تحذير فقال (من مات ولم تحدثه نفسه بالجهاد مات ميتة جاهليه)أى ليس على الاسلام.والعياذ بالله من ذلك .

6--- تحضير المسلمين لسلام طويل مع اليهود،يثبت اليهود فى أرضنا ،ونتعايش مع طحنهم للفلسطينيين والعراقيين (لأن الأمريكان فرع من اليهود – دينيا- كما أنهم يدهم الضاربه)،وذلك بتركيز الأستاذ/عمرو فى دعوته على الشباب العربىالذين سحبهم من دينهم الى الفراغ و الوهم بتفريغ عقولهم وقلوبهم من السنه وتفسير القراّن والفقه وكل أمور الاسلام الهامه الى الخيالات والأمور السطحيه فقط،،وسحر عقولهم فيسارعون وراءه كلما لوح لهم ،بينما هم يجرون وراء السراب ،بعيدا عن دين الله،وطاعته،وعندما يدعوهم/عمرو الى نسيان المعركة الكبرى ضد اليهود ،فينسونها ،ولا يتأهلون لها ولونفسيا على الأقل.

7--- تخذيل المسلمين أكثر مما هم عليه الآن، بجعلهم يقبلون من يسب نبيهم على أنهم أصدقاء ،ووصف احتجاج المسلمين بأنه كان عملية عفويه أى غير مقصوده من المسلمين الذين غاروا على دينهم وثاروا حبا فى نبيهم، وأن المحتجين (متطرفين)،وأن الأمر كان (كارتون)وليس(كريكاتير ساخر قذر)مثل فاعليه.وأن من قام به هو عدد قليل جدا من النصارى ،مع أنها كانت مسابقه علنيه استمرت شهورا وشارك فيها الشعب الدنماركى واعادوها وقلدهم الأستراليون و الأيطاليون وغيرهم.اعلم أخى المسلم أن حكم من سب النبى أو استهزأ بالقراّن أو الشريعة الاسلاميه – هو القتل ،عملا بالآيه (وان نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم وطعنوا فى دينكم فقانلوا أئمة الكفر انهم لا أيمان لهم لعلهم ينتهون)سورة التوبه 12.

8--- التحقير من شأن من يطالبون بالجهاد وتهييج العالم ضدهم واشعال الحرب عليهم على أنهم دعاة دمار وتخلف ،وتعليم الشباب أن التقدم هو ترك الكلام عن الجهاد نهائيا،ولا داعى لاستنكار أو مقاطعة من سب الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم ،و سب المولى القدير – جل فى علاه .وأسأل الشباب:

بأى وجه يزعم عمرو خالد أنه (على خطى الحبيب)--- اذا كان يخذل المسلمين عنه؟؟؟

9---- استمراء حب وقبول انتهاك حرمات الدين الاسلامىبين المسلمين مما يقلل من احترام المسلمين لدينهم، ويضعف قبولهم لدينهم ،فتؤثر فيهم دعاوى التنصير والتهويد بسهولة، والعياذ بالله.

=== والى غير ذلك من الأهداف الغير معلنه والتى يتم التجهيز لها فى كواليس (الفضائحيات)مطابخ السياسه الصهيونيه - النصرانيه، ثم يبدأ توجيه الشباب الموهوم اليها باستخدام اللقاءات الناعمه- المدفوعة الأجر- أو بالتلويح بالمنصب الأكبر؟؟؟،فيقوم مقدم البرامج بتفريغ الاسلام من كل محتواه وتحويله الى مجرد اسم فقط بلا فهم أو فعل.وانا لله وانا اليه راجعون .هل فهمتم لماذا يجب أن تكون الدعوة لله – بدون أجر – خالصة لوجه الله،وبالذات لمن ولد وفى فمه ملاعق من الذهب والألماظ!!!

=== لقد سمعت بأذنى الأستاذ/عمرو يطالب الشباب أن لا يظنوا أن الأستشهاد فى أرض المعركه ، بل من الممكن أن يكون على المكتب وأمام الكمبيوتر ؟؟؟فيمسح من عقول الشباب المهوسين به- التفكير فى أن يستعدوا للجهاد الحقيقى ضد الكفار ، ويستبدلوا به جهاد(ماركة/عمرو)الوهمى.

=== وسمعته أيضا منذ سنوات يقول أن سيدنا سليمان – عليه السلام- هو الذى بنى المسجد الأقصى على أرض اشتراها بمال اليهود،وسمعت أن اذاعة اسرائيل أذاعت هذا الشريط عدة مرات تستشهد به على حق اليهود فى الاستيلاء على مسجد المسلمين أو هدمه. وللأسف فقد كرر الأستاذ/ أحمد حجازى السقا نفس الأدعاء الباطل فى كتابه(عودة المسيح لحرب العراق)(راجع موقعى).

أخى المسلم : اليكم الرد من كتاب الله وأحاديث النبى – صلى الله عليه وسلم – لتعلم الحقائق الاسلاميه التى يحاربها /عمرو وأمثاله .وسوف يتضح لك أن /عمرو لم يقرأ أبدا كتب تفسير القراّن ،(والا تكون الذنوب أعظم)،ولكنه يتبع سياسه مرسومه بدقه فى مطابخ السياسيين الخارجيين،ولم يلجأالى أى شيخ يسأله قبل تقديم برامجه ،ولا يفكر حتى فى قراءة القراّن وتدبر معانيه ،والا لما قال أنه لا توجد بيننا وبين اليهود مشكله دينيه !

*********** اليكم أولا تفسير القراّن العظيم للعلامه الجليل ابن كثير – عليه رحمة الله – بأقوال السلف الصالح – رضى الله عنهم جميعا.(وهذا أيضا رد على من يرفضون كتب هذا العلامه بزعم أنه يكثر من قول :عن فلان)

***جاء فى المجلد الثانى من(تفسير القراّن العظيم)لابن كثير ص.85 (سورة المائدة 51 )

(يا أيها الذين اّمنوالا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء، ومن يتولهم منكم فانه منهم، ان الله لا يهدىالقوم الظالمين) قال ابن كثير :ينهى تبارك وتعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى الذين هم أعداء الاسلام و المسلمين –قاتلهم الله ،ثم تهدد و توعد من يتولاهم (ومن يتولهم منكم فانه منهم )أى : ليتق أحدكم أن يهوديا أو نصرانيا وهو لا يشعر. روى عن عمر ابن الخطاب – رضى الله عنه – أنه لما علم أن أبا موسى الأشعرى اتخذ كاتبا نصرانيا ، غضب منه و زجره وقال: أخرجوه(أى النصرانى)ثم قرأ عمر الآيه السابقه. وقال تعالى مخبرا عن حال من يحبهم(فترى الذين فى قلوبهم مرض)أى شك وريبه ونفاق (يسارعون فيهم)أى يبادرون الى موالاة اليهود والنصارى فى الباطن و الظاهر (يقولون نخشى أن تصيبنا دائره)أى يتأولون فى مودتهم وموالاتهم أنهم يخشون أن ينتصر الكفار على المسلمين فتكون للمنافقين أياد عند اليهود والنصارى فينفعهم ذلك كما يظنون.فقال تعالى (فعسى الله أن يأتى بالفتح )فتح مكه ، أو القضاء و الفصل فى الأمر الواقع الآن (أو أمر من عنده )ضرب الجزيه على اليهود والنصارى (فيصبحوا)المنافقين الذين والوا اليهود والنصارى (على ما أسروا فى أنفسهم )من موالاتهم للكفار (نادمين)على ما كان منهم فانه عين المفسده، اذ فضح الله أمرهم فى الدنيا أمام المؤمنين ،وتعجب المؤمنون من أمرهم أنهم كانوا يظهرون الايمان ويحلفون على ذلك ،حتى فضح الله كذبهم و افتراؤهم .



***وجاء فى المجلد الثانى من(تفسير القراّن العظيم)لابن كثير (سورة المائده78: 82)قال الله سبحانه وتعالى :(لعن الذين كفروا من بنى اسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون)وكتب ابن كثير :يخبر تعالى أنه لعن الكافرين من بنى اسرائيل منذ دهر طويل فيما أنزله على نبيه داود ونبيه عيسى ابن مريم – عليهما السلام –بسبب عصيانهم لله و اعتدائهم على خلقه –

وكل من لم يؤمن بنبوة (محمد) فهو كافر ،كما قال(لا يسمع بى يهودى ولا نصرانى ولم يؤمن بى الا دخل النار)

(كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون)لعنوا فى التوراة والزبور والانجيل والقراّن لأنهم كانوا لا ينهى أحد منهم أحدا عن ارتكاب الماّثم و المحارم ،(وهذا تحذير لنا من ترك الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر)وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (والذى نفسى بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد المسىء ولتأطرنه على الحق أطرا أو ليضربن الله قلوب بعضكم ببعض أو ليعلنكم كما لعنهم)

(ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفى العذاب هم خالدون)يعنى موالاتهم للكافرين ضد المسلمين ، فأعقبتهم نفاقا فى قلوبهم، وأسخطت الله عليهم سخطا مستمرا الى يوم القيامه.

(لتجدن أشد الناس عداوة للذين اّمنوا اليهود والذين أشركوا و لتجدن أقربهم مودة للذين اّمنواالذين قالوا انا نصارى...)قال ابن كثير: لأن كفر اليهود كفر عناد وجحود ، ولهذا قتلوا كثيرا من الأنبياء حتى هموا بقتل سيدنا محمد --عليه الصلاة والسلام -- أكثر من مره ،و سموه وسحروه وحرضوا عليه المشركين – عليهم لعائن الله المتتابعه الى يوم القيامه. قال رسول الله – صلى الله عليه و سلم – (ما خلا يهودى بمسلم قط الا هم بقتله) ومعنى الآيه أن العداوه عامه بين اليهود و المسلمين لا تختلف من فرد الى فرد ، ولا تنتهى ،فوجب على المسلمين الحذر من اليهود .



*****ثم فى الآيه 73 من سورة الأنفال فى نفس المجلد (والذين كفروا بعضهم أولياء بعض ، الا تفعلوه تكن فتنة فى الأرض و فساد كبير)قال ابن كثير :لما ذكر الله تعالى أن المؤمنين بعضهم أولياء بعض، قطع الموالاه بين المؤمنين و الكفار ، وقال النبى لرجل دخل فى الاسلام:(تقيم الصلاة وتؤتى الزكاه وتحج البيت وتصوم رمضان ،وانك لا ترى نار مشرك الا وأنت له حرب) أى لا تقترب منه الا وأنت تنوى محاربته ، وذلك تحذير عام من الأمان لهم.(ومن المعروف أن اليهود أشركوا بالله منذ زعموا أن العزيرابن الله— سبحانه وتعالى عما يقولون)وقال النبى (أنا برىء من كل مسلم بين ظهرانى المشركين) وقال صلى الله عليه و سلم(من جامع المشرك أو سكن معه فانه مثله).



***كما أنهم ملعونين أيضا بما قالوا عن الله سبحانه وتعالى، كما جاء فى الآيه 64 من سورة المائده:

(وقالت اليهود يد الله مغلولة ..)قال ابن كثير : يخبر الله تعالى عن اليهود – عليهم لعائن الله المتتابعة الىيوم القيامة – بأنهم وصفوه بأنه بخيل ،كما وصفوه بأنه فقير وهم أغنياء،سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا. عن ابن عباس رضى الله عنهما – قال :ان أول من قالها هو( شاس بن قيس) اليهودى(ولا يزال يوجد حزب يهودى متطرف بأسمه) فقابلهم الله بما افتروه فقال عنهم(غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا )فأصابهم بالبخل والحسد والجبن والذله بقدر كبير ،ثم قال تعالى منزها نفسه عن أقوالهم-- ما معناه-- أنه واسع الفضل و جزيل العطاء.

ثم قال تعالى لنبيه--- عن اليهود(وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل اليك من ربك طغيانا و كفرا...)أى يكون ما أتاك الله يامحمد من النعمة (القراّن)- نقمة فى حق أعدائك من اليهود وأشباههم ، فكلماازداد المؤمنون تصديقا به ،وعملا صالحا وعلما نافعا ،ازداد به الكافرون طغيانا و تكذيبا لك لأنهم يحسدونكم على دينكم.

ثم أخبر سبحانه وتعالى عنهم(والقينا بينهم العداوة والبغضاء الى يوم القيامه)أى جعلهم الله لا تجتمع قلوبهم أبدا بل تظل العداوة واقعة بين فرقهم بعضهم فى بعض دائما لأنهم لا يجتمعون على الحق بعد أن خالفوك و كذبوك.وقال تعالى (كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله)أى كلما أوجدوا أسبابا يكيدونك بها و يحاربونك بها أبطلها الله و رد كيدهم عليهم (ويسعون فى الأرض فسادا)أى أن طبعهم أنهم يريدون دائما الأفساد فى الأرض والله لا يحب هذا.



*****وفى المجلد الثانى لابن كثير ص.22 فى شرح (سورة التوبه 28- 32)

قال تعالى( يا أيها الذين اّمنوا انما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا)قال ابن كثير :يأمر تعالى عباده المؤمنين الطاهرين دينا ،بنفى المشركين- الذين هم نجس دينا – عن المسجد الحرام وألا يقربوه بعد نزول هذه الآية سنة9 هجريه.،فبعث رسول الله – عليا- وأمره أن ينادى فى المشركين ألا يحجوا بعد هذا العام . وكتب (عمر ابن عبد العزيز)رضى الله عنه – للأمراء (امنعوا اليهود و النصارى من دخول مساجد المسلمين )

*****ثم قال تعالى (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولايدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطواالجزية عن يد وهم صاغرون)

قال ابن كثير :ان اليهود والنصارى لما كفروا بمحمد – صلى الله عليه وسلم – لم يبق لهم ايمان صحيح بأى من الرسل ولا بما جاؤا به،انما يتبعون أهواءهم واّباءهم ، لأنهم لو اّمنوا بما فى أيديهم ايمانا صحيحا لآمنوا بمحمد لأن جميع الأنبياء بشروا به وأمروا باتباعه، فلا ينفعهم ايمانهم ببقية الأنبياء و قد كفروا بخاتمهم و سيدهم وأفضلهم ( وأقول: وقد كفر اليهود بعيسى اذ قالوا انه ضال و مضلل ، وكفر المسيحيون بنبوته وجعلوه الها)، فنزلت هذه الآية تأمر المسلمين بقتال أهل الكتابين ، وذلك بعد ما استقامت جزيرة العرب للمسلمين،فتجهز الرسول لقتال الروم ، فكانت غزوة(تبوك) التى لم تتم لضيق الحال وضعف المسلمين.

وقال تعالى( حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) أى ان لم يؤمنوا بالاسلام يدفعوا الجزية وهم مقهورين مغلوبين –و ذليلين ومهانين .ولهذا لا يجوز اعزاز اليهود والنصارى ولا رفعهم على المسلمين.كما جاء فى صحيح مسلم أن رسول الله قال(لا تبدأوا اليهود والنصارى بالسلام ، واذا لقيتم أحدهم فى الطريق فاضطروه الى أضيقه )ولهذا اشترط عليهم عمر ابن الخطاب - رضى الله عنه- أن لا يظهرون شركا ولا يدعون اليه أحدا ،ولا يمنعون أحدا من الدخول فى الاسلام،ولا يتخذون شيئا من السلاح ولا يبيعون خمورا ،و لا يظهروا الصليب على كنائسهم ، ولا يرفعون أصواتهم بصلاتهم...فان خالفوا فلا ذمة لهم.

*****ثم قال الله سبحانه وتعالى (وقالت اليهود عزير ابن الله و قالت النصارى المسيح ابن الله)[/u]

[u]وهذا اغراء من الله تعالى للمؤمنين على قتال اليهود والنصارى الكفار لأجل مقالتهم الشنيعة هذه على خالقهم -- سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا.، ولهذا كذب الله الطائفتين (ذلك قولهم بأفواههم)أى لا مستند لهم فيما ادعوه سوى افترائهم،(يضاهئون قول الذين كفروا من قبل- قاتلهم الله أنى يؤفكون) أى يشابهون قول الأمم الضالة الذين سبقوهم(كالرومان واليونان والبوذيين...) لعنهم الله،كيف يضلون عن الحق وهو ظاهر.(اتخذوا أحبارهم و رهبانهم أربابا من دون الله- والمسيح ابن مريم)(المسيح—منصوبه – لأنها معطوفه على – أحبارهم ، والمعنى: اتخذوا أحبارهم و رهبانهم و المسيح – أربابا من دون الله، وانما فصل المسيح عن الاحبار لما سيتبين من الحديث التالى)كما قال النبى صلى الله عليه وسلم (انهم حرموا عليهم الحلال وأحلوا لهم الحرام فاتبعوهم، فذلك عبادتهم لهم ) ثم قال (ان اليهود مغضوب عليهم و النصارى ضالون)-- فالمسيح لم يفعل فعل الأحبار لذلك انفصل اسمه عنهم.أما هؤلاء فقد استنصحوا الرجال و تركوا كتاب الله وراء ظهورهم.(وما أمروا الا ليعبدوا الها واحدا ،لااله الا هو ،سبحانه عما يشركون)أى تنزه و تقدس وتعالى عن الشركاء والنظراء والأعوان و الأولاد وعما يشركون به.(يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم)يريد هؤلاء الكفار و المشركين من أهل الكتابين أن يدمروا ما بعث الله به رسوله محمد- صلى الله عليه وسلم – من الهدى و دين الحق ، بمجرد جدالهم وافترائهم ،كمن يريد أن يطفىء الشمس بنفخه (والله متم نوره ولو كره الكافرون) والله ناصر الاسلام

و سينشره،مهما حاربه هؤلاء الكافرون.

ثم قال تعالى (يا أيها الذين اّمنوا ان كثيرا من الأحبار و الرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل)-والأحبار هم علماء اليهود ،والرهبان هم عباد النصارى فحذرنا الله منهم و بين السبب،والمقصود أيضا هوالتحذير من علماء السوء و عباد الضلال بين المسلمين،كما قال رسول الله- صلى الله عليه و سلم (لتركبن سنن من قبلكم حذو القذة بالقذة) قالوا: اليهود والنصارى؟-قال(فمن؟) يعنى : فمن غيرهم أعنى؟،والمقصود أيضا هو التحذير من التشبه باليهود و النصارى فى أقوالهم وأفعالهم.والسبب أنهم يأكلون الدنيا بالدين ، و يستغلون مناصبهم و رياستهم ليأكلوا أموال الناس،و(ويصدون عن سبيل الله)أى ومع أكلهم الحرام يصدون الناس عن اتباع الحق،ويظهرون للناس بالكذب أنهم يدعونهم الى الخير،بينما هم دعاة الى النار ،و يوم القيامة لا ينصرون.ثم مدح الله التقلل من الذهب والفضه .



******ومن المجلد الرابع ص. 427 فى اّخر سورة الممتحنه(يا أيها الذين اّمنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم)قال ابن كثير – عليه رحمة الله :ينهى الله تبارك وتعالى عباده المؤمنين عن موالاة الكفار . والذين غضب الله عليهم هم اليهود والنصارى وسائر الكفار ممن لعنهم الله ،واستحقوا من الله الطرد و الابعاد. فكيف توالونهم و تتخذونهم أصدقاء و أخلاءوقد يئسوا من ثواب الآخرة ونعيمها فى حكم الله – عز و جل.



***************ثم أستعير جزءا من كتاب الشيخ الفاضل الطبيب // سعيد عبد العظيم- غفر الله له و للمسلمين جميعا—عن(أمارات الساعه) فى الجزء الخاص بقتال اليهود ، كتب الشيخ الجليل:

دار القتال بين المسلمين و اليهود أكثر من مرة ، وقد أخبر النبى –عليه الصلاة و السلام- أن المسلمين سيقاتلون اليهود اذا خرج الدجال ونزل عيسى ابن مريم – عليه السلام-كما جاء فى حديث النبى – حين خطب الناس يوم كسفت الشمس، وذكر الدجال ثم قال(وانه يحصر المؤمنين فى بيت المقدس فيزلزلون زلزالا شديدا ، ثم يهلكه الله تبارك وتعالى – وجنوده(جنود الدجال وهم اليهود) حتى أن أصل الحائط وأصل الشجرة لينادى:يا مؤمن – أو قال يا مسلم- هذا يهودى تعال فاقتله) ، و روى الشيخان( البخارى و مسلم)عن أبى هريره – رضى الله عنه- عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ، فيقتلهم المسلمون حتى يختبىء اليهود من وراءالحجر و الشجر ، فيقول له الحجر و الشجر: يا مسلم يا عبد الله ، هذا يهودى خلفى فتعالى فاقتله ،الا الغرقد فانه من شجر اليهود). وان الدجال سيتبعه سبعون ألف من اليهود (كما جاء فى الأحاديث)، و يجب على الأمة الأسلامية أن تأخذ بأسباب القوة و أن تعد العدة لاجلاء اليهود عن فلسطين ، وأعظم أسباب القوة هى الايمان بالله ، والعودة الى اقامة شرع الله فى بلاد المسلمين،ولا يجوز تعطيل رد الحق الفلسطينى المغتصب من اليهود انتظارا لظهور المهدى و نزول المسيح عليه السلام،فالواجب العمل لاستعادة كل أرض علاها حكم الله (الاسلام) فى يوم من الايام (ويعنى :أسبانيا و القسطنطينيه – أيضا )و تحريرالقدس التى يريد اليهود جعلها عاصمة لدولتهم العالميه. كما أنهم يحاولون هدم المسجد الأقصى واقامة هيكل سليمان مكانه ، وهم الآن يزرعون شجر الغرقد بكثافة ، ويجمعون شراذمهم و فلولهم من بقاع العالم الى فلسطين ، ونرجوا من الله أن تكون مقبرتهم الجماعيه، وقل عسى أن يكون قريبا.



***********ولقد شرح الأستاذ // وجدى غنيم منذ سنوات أن اليهود زرعوا بالفعل فى أنحاء فلسطين 2 مليون شجرة غرقد – بعدد اليهود يومئذ- استعدادا ليوم يختبؤن من المسلمين ، ايمانا منهم بهذه العقيدة. وهى شجرة بطول الانسان الجالس و تلتف حول نفسها تاركة فراغا فى وسطها يسع انسانا جالسا القرفصاء ،فتخفيه تماما عن الأعين.



و فى النهاية أحب أن أرد على بعض افتراءت المقال الذى تعلوه صورة//عمرو خالد – صاحب شركة سياحه كبرى فى مصر:

***تزييف الحقائق:فى كلامه عن خروج المسلمين من الأندلس ،وكأنهم خرجوا منها برغبتهم فى رحله،و قوله عن سعى اليهود وراءهم وكأنهم هم أيضا خرجوا من الأندلس برضاهم،بينما الحقيقة هى أن اليهود ساعدوا النصارى على هدم دولة الاسلام فى الأندلس،بعد أن عاش اليهودعصرهم الذهبى هناك تحت الحكم الاسلامى و كونوا ثروات ضخمه،فلما استولى النصارى على الحكم أنشأوا محاكم التفتيش للفتك بالمسلمين وتعذيبهم لردهم عن دينهم ، ونهب ممتلكاتهم ، فقتلوا الملايين من المسلمين المتمسكين بدينهم بشتى أنواع التعذيب ، وهرب من هرب بدينه الى المغرب،فلما فرغ المسيحيون من المسلمين انتبهوا لليهود ففعلوا بهم بالمثل ،فكان طرد اليهود من أسبانيا هو أعظم كارثة حلت بهم بعد كارثة هدم المعبد ومدينتهم على يد ( تيطس) ملك الرومان- وجنوده سنة 70 م.

***و محاكم التفتيش هى أبشع وسيله اخترعها المسيحيون للفتك بمن يخالفهم ، فكانت فرق التفتيش تجوب الشوارع شارعا شارعا وبيتا بيتا تفتش الحجرات ، فاذا وجدت أى دليل على وجود مسلم واحد ،انتزعوا النساء وهتكواأعراضهن ، و مزقوا أجسادهن وأجساد أطفالهن فى الشوارع ، والرجال يحبسونهم تحت الأرض يعذبونهم حتى الموت ،وينهبون الممتلكات ،واستخدموها ضد المسلمين ثم اليهود ثم الطوائف المخالفه من المسيحيين(من كتاب :القدس- لكارين أرمسترونج، وكتاب: الصراع العظيم – لآلن هوايت)

فالأمر لم يكن بالبساطه ولا بالسماحة التى يرسمها / عمرو خالد.

*****وكذلك قوله: نحن ليست لدينا مع اليهود كديانه أى مشكله .وأقول له : من أعطاك الحق أن تتحدث باسم الاسلام وانت لا تنفذ منه الا اسمه فقط ؟ كماأنك غسلت عقول الشباب و البنات حتى أصبحوا مسلمين بالأسم فقط ، حتى نسوا المظهر و الجوهر الاسلامى تماما، ويمارسون الموبقات بضمير مستريح ما داموا يواظبون على دروسك فى الفضائحيات. حتى أنك سعيت وراء كل من تتوب من الممثلات و الراقصات و المغنيات لكى تفتى لهن بالعودة الى طريق الهلاك باسم اسلام حديث لم نسمع عنه الا منك – افتراءا منك على أشرف الخلق أنه كان فنانا و يحب الفن – فاذا لم تتب فتبوأ مقعدك من النار. و لقد سمعت عنك منذ سنوات قليله حين كنت تذهب الى نادى سموحه بالأسكندريه،من طبيبه كبيره أنك كنت تلقى درسا والشباب و الشابات جالسين مختلطين على الحشيش ، فلما حان موعد الصلاة قمت تصلى بهم و أمرتهم أن يصلوامختلطين كما كانوا يجلسون؟؟؟وخجلت الطبيبة الكبيرة أن تصلى خلفك و حولها الشبان ،فانسحبت بهدوء الى الصف الأخير ،وهى مبهورة من اسلوب كلامك الذى لم تخرج منه بفائدة واحده.

ختاما أقول لاخوانى المسلمين: انتبهوا لدعاة جهنم الذين يهونون أمر المعاصى ، وعودوا الى دينكم وتوبوا الى ربكم.وأقول لعمرو خالد :كما قال له الأستاذ // وجدى غنيم فى رسالته المنشورة فى جريدة /الغد فى عدد مارس 2006 وعلى الأنترنت :تب الى الله واستغفره وارجع الى رشدك و كفاك ضلالا و غرورا،واذهب الى العلماء واجلس تحت أقدامهم و تعلم الاسلام قبل أن تتكلم به و عنه ،أنت و حبيبك الجفرى -- الصوفى حتى النخاع و الذى يتعامل مع الجان و عقيدته فاسدة جدا --- هداكم الله .

********أخى المسلم : لا تتعلم الاسلام من التليفزيون ، فهؤلاء هم نجومه ، فانتبهوا أيها المسلمون ،فالعلم الحقيقى فى الكتب ،و نسأل الله العافيه، ولا حول ولا قوة الا بالله.

اللهم انى بلغت ---- اللهم فاشهد .

سبحان ربك رب العزة عما يصفون . وسلام على المرسلين .

والحمد لله رب العالمين. د.وديع أحمد فتحى السيد,

24جماد اّخر1427 19يوليو 2006-

ملحق:

جاء أيضا فى صحيفة الأهرام فى 9 فبراير ص.10:

***نجيب محفوظ يرفض التهكم علىالرموز الدينيه؟ و يرفض المتطرفين المسلمين الذين زادهم الكاريكاتير تطرفا.

***سلامه أحمد سلامه :يربط بين (عصابات الزرقاوى)؟؟؟ عليه رحمة الله،و بين الرسومات التى نشرتها جريدة حزب الشعب اليمينى المتطرف فى الدانمارك المعادى للمسلمين،والذى دعى لمسابقة الرسومات التى تسخر من سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.

***الصحف الفرنسيه نشرت الرسومات التى لم تنشرها الصحف الدانماركيه.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
 
إلا اليهود- يا عمرو خالد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: العقيدة الاسلامية :: رد شبهات المسلمين-
انتقل الى: