منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  السلفية قواعد و أصول : لفضيلة الشيخ الطبيب أحمد فريد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 19986
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: السلفية قواعد و أصول : لفضيلة الشيخ الطبيب أحمد فريد    الإثنين ديسمبر 13, 2010 3:45 pm

السلفية قواعد و أصول : لفضيلة الشيخ الطبيب أحمد فريد .
**************************************
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
السلف : هم الصحابة و التابعون و تابعوهم من أهل القرون الخيرية الثلاثة التي أشار إليها النبي صلى الله عليه و سلم , فقال : خيركم قرني , ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم .
الصحابي : هو من رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم , و اّمن به و مات على ذلك .
التابعون : هم الذين رأوا الصحابة و لو واحداً من الصحابة .
السلفيون : هم الذين يعتقدون معتقد السلف الصالح , رضي الله عنهم , و ينتهجون منهج السلف في فهم الكتاب و السنة .
لماذا نُسَمّىَ بالسلفيين :
قال النبي صلى الله عليه و سلم : فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى إختلافاً كثيراً , فعليكم بسُنتي و سُنة الخلفاء المهديين , تمسكوا بها , و عضوا عليها بالنواجذ , و اياكم و محدثات الأمور , فإن كل محدثة بدعة , وكل بدعة ضلالة .( صحيح رواه الترمذي و الدارمي و صححه الألباني في الصحيحة 2735 .
كذلك أخبر النبي عليه الصلاة و السلام أن الأمة سوف تفترق إلى ثلاث و سبعين فرقة , منها واحدة ناجية , تصير إلى الجنة , و الباقي إلى الهاوية و النار الحامية .( الحديث رواه الترمذي و أبو داود و ابن ماجه و أحمد و صححه الألباني في الصحيحة 1492 ) .
و لقد جعل الله معتقد الصحابة هو المقياس للعقيدة الصحيحة , فقال ( فإن اّمنوا بمثل ما اّمنتم به فقد اهتدوا ) ( البقرة 137 ) .
فلما تفرقت الأمة , و اختلفت المناهج , تبعاً للأهواء و الآراء , كان لابد لأهل الحق من أن يتميزوا بإسم , و أن يتميزوا بمنهج .
فالدعوة السلفية هي المحافظة على ما كان عليه سلف الأمة , رضي الله عنهم , و هي دعوة للتمسك بالسنة التي أمرنا النبي صلى الله عليه و سلم بالتمسك بها فقال ( فعليكم بسنتي و سنة الخلفاء المهديين الراشدين ) .
و السنة أقوال و أفعال و عقائد
و السنة أن تقتدي بالنبي صلى الله عليه و سلم في هديه , و سمته و أقواله و أعماله , و تكون على معتقد السلف .
و السلفية أن تتمسك بالسنة .
و قد بشّر النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً : لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق , لا يضرهم من خذلهم , حتى يأتي أمر الله وهم كذلك .
فلا شك أنهم هم الفرقة الناجية من النار , و ليس المقصود بالظهور الانتصار بالسلاح و امتلاك الحكم فقط , و لكن المقصود أيضاً هو ظهور الحجة و البيان ً . فقد يكون هذا أو ذاك .
فلابد أن يبقى أناس يرفعون راية السُنة , و يدافعون عن سُنة رسول الله صلى الله عليه و سلم , و يدافعون عن معتقد أهل السنة و الجماعة .
فالجماعة : ما وافق الحق و إن كنت وحدك , بأن تكون على شاكلة الجماعة الأولى , الناجية من النار .
فلا يكفي إسم الإسلام حتى تكون من الناجين يوم القيامة , فقد تفرق المسلمون على ثلاث و سبعين فرقة كلهم في النار إلا من كان مسلماً على معتقد أهل السنة و الجماعة .
فالشيعة أقاموا دولة يقولون أنها إسلامية , و يرفعون لافتة الاسلام , مع أنهم يكفرون الصحبة , و يطعنون في القراّن و يتهمون أمهات المؤمنين , فكيف يكونوا مسلمين ؟

قواعد المنهج السلفي .
**********************

= القاعدة الأولى : تقديم النقل على العقل .
كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : لو كان دين الله بالرأي ( بالعقل ) لكان باطن الخُف أحق بالمسح من أعلاه .
فالدين بالنقل قبل العقل .
و علاج الاختلاف في اتباع السنة , لأن السنة واحدة لا تتعدد .
== القاعدة الثانية : رفض التأويل الكلامي , وهو صرف اللفظ عن ظاهره .
و لو أننا فتحنا باب التأويل لانهدم الدين .
=== القاعدة الثالثة : الاستدلال بالآيات و الأحاديث .
و أهل السنة يجمعون النصوص من الكتاب و السنة في المسألة الواحدة , ثم تكون هي أصولهم التي بها يقولون .
و أهل البدع يضعون لأنفسهم الأصول من عند أنفسهم , ثم ينظرون في الكتاب و السنة , فما وافق أصولهم أخذوا به , و ما عارضها إما أن يردوه و إما أن يُؤَلّوه .

الأصول العلمية للدعوة السلفية
************************
=====الأصل الأول : التوحيد .
نجد أن بعض الدعوات ترفع راية الجهاد , ويقولون أن الجهاد هو الاسلام كله , و يسمون الخروج على الحاكم جهاداً , بينما هو ليس من الاسلام .
و اّخرون يخرجون إلى الدعوة , أي الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر , ولا يفهمون التوحيد فهماً صحيحاً ,و يقولون الحب في الله هو أصل الأصول , وهذا لا شك باطل لأن أصل الأصول هو التوحيد .
========الأصل الثاني : الاتباع .
= الاتباع هو ضد الابتداع , بمعنى اتباع هديّ النبي صلى الله عليه و سلم و اتباع سنته .
= و الاتباع هو منزلة متوسطة بين الاجتهاد و التقليد .
والتقليد هو أن تتبع العالم بدليله من الكتاب و السنة .
و الاجتهاد : هو أن تُحَصّل أدوات الاجتهاد , بأن تدرس القراّن , و تعلم ما به من ناسخ و منسوخ , و مطلق و مقيد , و خاص و عام , و تدرس أحاديث النبي صلى الله عليه و سلم , و تدرس اللغة العربية , و تدرس أصول الحديث و أصول الفقه , فيكون من حقك أن تجتهد , وهي منزلة لخواص الأمة من العلماء . ندعوا أن يحفظهم الله و ينفعنا بعلمهم .
و التقليد جائز للجاهل المحض الذي لا يفهم المقصود من الآية و الحديث . فهو يريد فقط أن يعرف كيف يفعل كذا أو كذا بدون أن يفهم الدليل .
و الاجتهاد جائز في المسائل التي ليس فيها نص من الكتاب و السنة صحيح صريح يدل على المعنى بوضوح .
و القياس يكون في مسائل الاجتهاد , و الذين يقيسون هم العلماء , فيقيسون مسألة غير منصوص عليها على مسألة منصوص عيها لوجود تشابه بينهما . فالقياس يكون في المسائل التي ليس فيها نص , أو عند وجود نص غير صريح أو غير واضح الدلالة في قضية محددة .
و يصلح التقليد في الأوقات التي تنزل فيها بالمسلمين مصيبة ولا يوجد وقت لمعرفة أقوال العلماء , فيجوز لنا أن نقلد عالماً من علماء الأمة .
====== الأصل الثالث : التزكية .
التزكية تعني التنمية و التطهير
و قال الحق سبحانه و تعالى ( قد أفلح من زكاها , و قد خاب من دساها ) ( سورة الشمس 9 – 10 )
يعني أن من زكى نفسه يعيش في روضة من رياض الجنة .
و صلاح العباد في تزكية نفوسهم .
ومنهج أهل السنة والجماعة أن التزكية تبدأ بالتوحيد .
و التوحيد هو أن تعرف الله سبحانه و تعالى معرفة صحيحة , كما عرّفنا بنفسه و كما عرّفنا به رسوله .
و التوحيد هو أن تفرد الله سبحانه وتعالى وحده بالقصد و الطلب و العبادة .
و بعد ذلك تكون التزكية بأداء الواجبات , مما افترض الله علينا , وهو أن يؤدي الصلوات في وقتها , في جماعة , و يدفع الزكاة , و يحج إن استطاع , و يصوم رمضان كما ينبغي إيماناً و احتساباً .
و توجد فرائض تركية منها ترك الزنا والسرقة و شرب الخمر و أكل الربا و أكل أموال الناس بالباطل , و رمي المحصنات , و الغيبة و النميمة .
و أيضاً التزكية بالنوافل , في الصلاة و الصوم و الصدقات و نوافل الحج و العمرة و الصلاة على النبي – اللهم صلي و سلم و بارك على حبيبنا محمد عبدك و رسولك .
و أن نتقرب إلى الله بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .
و نؤمن أن خير الهَديّ هو هَديّ رسول الله صلى الله عليه و سلم
نسأل الله جل في علاه أن يجمعنا على الحق , و أن يجمعنا على حوض النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
سبحانك اللهم و بحمدك , أشهد أن لا إله إلا أنت , أستغفرك و أتوب إليك .
تلخيص : د. وديع أحمد .
رجب 1931 .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
 
السلفية قواعد و أصول : لفضيلة الشيخ الطبيب أحمد فريد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: العقيدة الاسلامية :: الدعوة الاسلامية-
انتقل الى: