منتدى للدعوة الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعض الاختلافات بين العهدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور وديع احمد
Admin


عدد المساهمات : 323
نقاط : 19566
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

مُساهمةموضوع: بعض الاختلافات بين العهدين    الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 5:38 am

مختصر الإختلافات بين العهد القديم والعهد الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا

سورة النساء 82

* مقدمة :

* ينقسم كتاب النصاري الي جزئين : العهد القديم ( كتب التوراة و الأنبياء ) والعهد الجديد ( الأناجيل ورسائل التلاميذ ) ويقولون أنها كلها كتاب واحد مكتوب بوحي من الله .ويقولون أيضا أن جميع الأنبياء جاءوا ليمهدوا الطريق ويتنبأوا بالمسيح .

* والحقيقة أن كاتبوا الأناجيل والرسائل إقتبسوا كلاما من المكتوب في العهد القديم وحرفوه وجعلوه موافقا لمعتقداتهم وهواهم . و إليكم بعض من هذه الإقتباسات و أترك الحكم للقارئ النصراني قبل المسلم:

أولا : إنجيل متي

* الإصحاح الأول :

* ( 1 : 22 ) ( لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل : هو ذا العذراء تحبل وتلد إبنا ويدعون إسمه عمانوئيل – الذي تفسيره الله معنا )

مقتبس من :

* (إشعياء 7 : 14 ) ( ها العذراء تحبل وتلد إبنا وتدعو إسمه عمانوئيل )

التعليق :

1- تم إضافة ( الذي تفسيره الله معنا ) لتأليه المسيح

2- لم أجد في كل الأناجيل كلها والرسائل من دعي المسيح ( عمانوئيل )

3- اشعياء يتكلم عن حادثة حدثت بالفعل في زمانه وهي ميلاد طفل من عذراء لكي يصدق اليهود وملكهم ان الله سينقذهم من عدوهم ولكنهم فسدوا فحكم الله عليهم بأن يأتي ملك أشور ويحتل بلادهم في حياة هذا الطفل ( عمانوئيل) ( إشعياء 8 : 7 )

************

الإصحاح الثاني :

يتكلم عن مولد المسيح في بيت لحم

( 2 : 6 ) ( هكذا مكتوب بانبي : وأنت يا بيت لحم أرض يهوذا لست الصغري بين رؤساء يهوذا لأن منك يخرج مدبر يرعي شعبي اسرائيل )

مقتبس من :

كتاب النبي ( ميخا 5 : 2 ) وهو :

( أما أنت يا بيت لحم أفراته وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا فمنك يخرج متسلطا علي إسرائيل )

التعليق : لاحظ الإختلافات الآتية :

1- لا يوجد شيئ إسمه ( رؤساء يهوذا ) في كتابهم القديم كله

2- ( مدبر يرعي ) ليست هي ( متسلطا ) .

3- ( شعبي إسرائيل ) ليست هي ( اسرائيل )

* وكلام ميخا عن وعد الله لليهود الموجودين ببابل ( عبيدا ) أن يرسل الله اليهم ملكا يقودهم ويخرجهم من بابل و يدافع عنهم وهذا الملك يكون من ( بيت لحم افراته ) وقد حدث بافعل قبل المسيح ب 600 عام .

*********

(2 : 18 ) ( حينئذ تم ماقيل بإرميا النبي القائل : صوت سمع في الرامة – نوح وبكاء وعويل كثير –رحيل تبكي علي أولادها ولا تريد أن تتعزي لأنهم ليسوا بموجودين )

مقتبس من :

( إرميا 31 : 15 ) ( صوت سمع في الرامة نوح وبكاء مر – حاحيل تبكي علي أولادها و تأبي أن تتعزي عن أولادها لأنهم ليسوا بموجودين )

تعليق :

1- انجيل متي يتكلم عتن قتل أطفال بيت لحم علي يد الملك فما علاقة هذا بالقرية المذكورة في إرميا ( الرامة ) .

2- إرميا يتكلم عن استبعاد اليهود في بابل وبعدها مباشرة يخبرهم ببشارة من الله بعودتهم الي بلادهم قائلا : ( هكذا قال الرب : إمنعي صوتك عن البكاء ...فيرجعون من أرض العدو )

* هل لهذا الكلام علاقة بما حدث للأطفال في حياة المسيح ؟؟

********

الإصحاح الثامن :

المسيح يلمس أبرصا فيشفيه ثم يقول له : ( إذهب أر نفسك للكاهن و قدم القربان الذي أمر به موسي )

تعليق : المؤلف جاهل و كاذب و هذا ليس كلام المسيح عليه السلام لأن :

1-المسيح لا يجهل أن الذي أمر هو الله وليس موسي .

2- المسيح لا يجهل أن الأمر جاء في التوراة بتقديم ذبيحة وليس قربان . وهناك فرق كبير عند اليهود بين الذبيحة والقربان وفيها :

* ( لاويين 14 : 4 -20 ) الذبيحة : يقدم الأبرص ( خروف ) ذبيحة إثم ، ( خروف ) ذبيحة خطية و ( نعجة ) ذبيحة محرقة .

* ( لاويين 27 : 9 ) القربان : هو تقديم أي شيئ للتقرب الي الله ( بهائم ) للفقراء أو ( الفضة و الدقيق والزيت والذهب والبخور ) .

3- مؤلف متي جعل المسيح يشفي الأبرص بأن لمسه بيده وفي شريعة موسي :

( لاويين 5 : 3 ) أن الله أمر من لمس أبرصا أن يكون نجسا ويقدم لله ذبيحة أثم وذبيحة خطية ثم يعترف أما الكاهن بما فعل .

** والسؤال عما فعل المسيح ولم يقدم الذبيحتين :

* لو كان المسيح - معبودهم - فكيف يخالف وصايا النجاسة التي أمر بها الناس ؟؟ مستحيل

* ولو كان نبيا – فهل يجرؤ علي مخالفة أمر الله ؟؟ مستحيل

********

الإصحاح 21

دخول المسيح أورشليم راكبا جحش وأنثي حمار :

( فكان هذا كله لكي ما قيل باني القائل : قولوا لإبنة صهيون هو ذا ملكك يأتيك وديعا راكبا علي أتان وجحش إبن أتان ) ؟؟

مقتبس من :

كتاب النبي زكريا : ( ابتهجي جدا يا ابنة صهيون – اهتفي يابنت أورشليم – هو ذا ملكك ياتي اليك هو عادل و منصور وديع وراكب علي حمار وعلي جحش ابن اتان ويتكلم بالسلام للأمم وسلطانه من البحر الي البحر ومن النهر الي اقاصي الأرض )

تعليق :

1- الكلام في كتاب زكريا عن ( ملك ) ( منصور ) وله ( سلطان ) علي ارض واسعة ..أما المسيح فقد ظل هاربا و مختبئا قبل دخوله أورشليم مباشرة كما يحكي انجيل يوحنا

2- وهو أيضا يتكلم بالسلام ( للأمم ) ومعوف لدي اليهود والنصاري أن كلمة ( أمم ) تعني الشعوب غير اليهود

*********

الإصحاح 22

* جاء رجل وسأل المسيح ( يامعلم أي وصية هي العظمي في الناموس ) فكتب كاتب الأنجيل علي المسيح كذبا انه قال ( تحب الرب الهك من كل قلبك .... تحب قريبك كنفسك ) وهو يقصد الوصايا العشر لموسي .

تعليق :

1- حذف الكاتب أول وصيه وهي ( إسمع يا اسرائيل – الرب إلهنا رب واحد ) . فهل لا يعرف المسيح الوصايا العشر ؟ أم ينكر ما قاله الله ؟

2- في ( تثنية 4 : 2 ) ان الله لعن من لا يعمل بها كما هي .. هكذا جعلوا المسيح ملعونا من الله كما جعلوه ملعونا مرة أخري عندما إدعوا صلبه وقد ذكر الله أن المصلوب ملعون ونجس وينجس الأرض ( تثنية 21 : 22 – 23 ) .

ثانيا : إنجيل مرقص

الإصحاح السابع :

حين انتقد اليهود – تلاميذ المسيح – قال لهم : ( حسنا تنبأ عنكم أشعياء : هذا الشعب يكرمني بشفتيه وأما قلبه فمبتعد عني بعيدا وباطلا يعبدونني ( أي الله ) وهم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس )

مقتبس من :

( إشعياء 29 : 13 ) الله يتكلم عن المشركين من اليهود قائلا : ( لأن هذا الشعب قد إقترب الي بفمه و أكرمني بشفتيه و أما قلبه فأبعده عني وصارت مخافتهم مني وصية الناس معلمة لذلك ها انا ذا أصنع بهذا الشعب عجبا وعجبا فتبيد حكمة حكمائه – ويل للذين يتعمقون ليكتموا رأيهم عن الرب فتصير أعمالهم في الظلمة ويقولون من يبصرنا ومن يعرفنا . يالتحريفكم .هل يحسب الجابل كالطين ؟ أو تقول الجبلة عن جابلها لم يفهم ؟ )

تعليق :

1- تم حزف( ليكتموا رأيهم عن الرب ) و (يالتحريفكم ) من رواية مرقص لماذا ؟؟؟ لأنها ضد عقيدة النصاري .

2- معني (وصارت مخافتهم مني وصية الناس معلمة ) : أي يخافون كهنتهم أكثر من الله

ومعني (ليكتموا رأيهم عن الرب ) : أي يخفون حقيقة الدين والتوحيد

ومعني ( هل يحسب الجابل كطين ) : أي هل تعتقدون أن الخالق كالمخلوق

ثالثا : إنجيل لوقا

الإصحاح 11

( 11 : 13 ) المسيح يتكلم عن ملكة ( التيمن ) التي جائت لسليمان عليه السلام

والأصل :

( ملوك أول 10 : 1 ) المقصود طبعا ملكة سبأ !!

***********

الإصحاح 13

* مكتوب أن المسيح قال لليهود عن نفسه :

( لا يمكن أن يهلك بني خارج أورشليم )

تعليق :

1- بذلك يؤكد المسيح أنه نبي

2- في ( ملوك أول 18 : 13 ) يذكر هلاك أنبياء كثيرين في السامرة ( خارج أورشليم ) علي يد ملكة بني اسرائيل . هل المسيح يجهل هذه القصة المشهورة ؟؟ مستحيل

رابعا : إنجيل يوحنا

الإصحاح الأول :

الكاتب يقول (الله لم يره أحد قط . الإبن الوحيد الذي هو في حضن الأب هو خبر )

تعليق :

1- معني هذا الكلام أن المسيح فقط هو الذي رأي الله .

2- والعهد القديم يتكلم عن كثيرون رأوا الله :أدم عليه السلام ، أخنوخ ( تكوين 5 : 24 ) ، إبراهيم ( تكوين 17 : 1 ) ، إسحق ( تكوين 26 : 2 ) موس وهرون و72 رجلا ( خروج 4 ) وحزيقيال ودنيال وغيرهم !!!

3- وقال المسيح كذلك في ( متي 5 : 8 ) ( طوبي لأنقياء القلب لأنهم يعاينون الله ) أي بالعين وفي ( متي 18 : 10 ) للأطفال ملائكة في السماء ينظرون كل حين الي وجه الله

************

الإصحاح الثاني :

قال اليهود عن هيكل سليمان ( في 46 سنه تم بناء الهيكل )

الأصل :

1- ( ملوك أول 6 : 38 ) سليمان بني الهيكل في 7 سنين

2- ( عزرا 6 : 14 ) تم إعادة بناء الهيكل في 6 سنين

تعليق :

هل بني في 46 سنة أم 7 سنين أم 6 سنين أم ( 7+6) = 13 سنه

أيها القاري هذه مقتطفات من هذا الكتاب وهو جزء صغير من عجائب كتاب النصاري و عجائب عقيدتهم والحم لله علي نعمة الإسلام .

والحمد لله رب العالمين



:bounce:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-wadee3.alafdal.net
 
بعض الاختلافات بين العهدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور وديع أحمد :: كتاب النصارى-
انتقل الى: